لبيد يبحث بالقاهرة ملف "التهدئة" مع غزة — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

لبيد يبحث بالقاهرة ملف "التهدئة" مع غزة

لبيد-يبحث-بالقاهرة-ملف-التهدئة-مع-غزة

يبحث وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، في العاصمة المصرية القاهرة، اليوم الخميس، مع نظيره المصري سامح شكري، ملف "التهدئة" مع قطاع غزة، وإمكانيات إعادة إعمار غزة وصفقة تبادل الأسرى.

وتأتي زيارة لبيد إلى القاهرة، وسط التوتر بين حركة حماس والجانب المصري، وتلويح حماس بخيارات التصعيد مع إسرائيل في ظل استمرار الحصار على قطاع غزة، والتباطؤ في إعادة الإعمار، وتفاقم الأزمات الإنسانية.

وبالتوازي مع ذلك، وأعلنت اكتمال بناء جدار يمتد تحت الأرض على حدود القطاع، بعد 3 سنوات ونصف السنة من البدء فيه، في حين أكدت الأمم المتحدة أن الحصار فاقم الوضع الإنساني في غزة.

ويلتقي لبيد في القاهرة مدير المخابرات المصرية العامة اللواء عباس كامل، الذي سيزور اسرائيل مرة أخرى نهاية الشهر الجاري لمتابعة الاتصالات بصدد صفقة تبادل الأسرى مع حماس.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن لبيد سيعقد لقاءات رسمية مع كبار المسؤولين في القاهرة، ولم يحد إذا ما كان سيلتقي بشكل منفصل بالرئيس عبد الفتاح السيسي.

ووفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن الهدف من الزيارة التي "تحمل طابعا أمنيا وسياسيا"، هو مناقشة التطورات على صعيد "القضية الفلسطينية وقطاع غزة"، "مع التركيز" على صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحركة حماس.

وخلال اللقاءات التي سيجريها مع الجانب المصري سيركز لبيد على خطته المعروفة بـ"الاقتصاد مقابل الأمن" المتعلقة في قطاع غزة، إلى جانب مناقشة عدد من القضايا الإقليمية ومنها ملف النووي الإيراني.

وعلى هامش الزيارة للقاهرة، يعيد لبيد إلى السلطات المصرية مقتنيات أثرية من العصر الفرعوني، سرقت من مصر واستولت عليها سلطة الآثار الإسرائيلية بعد ضبطها في البلاد بالعام 2016.