لجنة العسكرية الليبية تعلن فتح الطريق الساحلي

لجنة-العسكرية-الليبية-تعلن-فتح-الطريق-الساحلي

 أعلنت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة ""5+5"، الجمعة، فتح الطريق الساحلي الاستراتيجي "مصراتة- سرت" الرابط بين شرقي البلاد وغربها.

جاء ذلك وفق بيان للجنة العسكرية المشتركة، عشية انتهاء مهلة منحها الجيش الليبي للتواصل مع مليشيا الجنرال المتقاعد خليفة حفتر، بشأن فتح الطريق الساحلي الاستراتيجي.

وأفاد البيان بأن "الطريق الساحلي يخضع لسيطرة لجنة الترتيبات الأمنية التابعة للجنة العسكرية المشتركة، وهي ستقوم بكافة الاجراءات الأمنية بحرفية وحيادية تامة لضمان سلامة وأمن المارة".

وأوضح أنه "تقرر منع مرور الأرتال العسكرية على الطريق الساحلي من بوابة أبوقرين (شرق مصراتة) إلى بوابة الثلاثين (غرب سرت)".

ودعا البيان كافة الهيئات والجهات الرسمية إلى "التنسيق المسبق مع اللجنة العسكرية متمثلة في لجنة الترتيبات الأمنية التابعة لها، فيما يتعلق بحركة الشخصيات والوفود الرسمية على الطريق الساحلي".

كما ثمنت اللجنة العسكرية، جهود الأمم المتحدة في فتح الطريق الساحلي، وكذلك جهود لجنة الترتيبات الأمنية ولجنة نزع الألغام ومخلفات الحرب، حسب البيان ذاته.

والأربعاء، أمهل الجيش الليبي، اللجنة العسكرية "5+5" حتى السبت، للتواصل مع مليشيا حفتر، لفتح الطريق الساحلي الإستراتيجي "مصراتة-سرت" الرابط بين شرق البلاد وغربها.

ويتمركز في مدينة سرت ومطارها مرتزقة من شركة "فاغنر" الروسية، الداعمة لمليشيا حفتر، منذ عدوانه على طرابلس في 4 أبريل/ نيسان 2019.

وفي 20 يونيو/حزيران الماضي، أعلن المجلس الرئاسي الليبي، تكليف اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) بالتنسيق بين طرفي النزاع لضمان تنفيذ الفتح الكامل للطريق الساحلي.

وفي 16 مارس/ آذار الماضي، شهد البلد الغني بالنفط انفراجا سياسيا، تسلمت على إثره سلطة انتقالية منتخبة تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر المقبل.