لقاء البرهان وفليتمان.. مقترحات أمريكية لحل أزمة السودان — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

لقاء البرهان وفليتمان.. مقترحات أمريكية لحل أزمة السودان

لقاء-البرهان-وفليتمان-مقترحات-أمريكية-لحل-أزمة-السودان

قدم المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي جيفري فليتمان، الأحد، مقترحات لحل الأزمة السياسية الراهنة في السودان.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان مع المبعوث الأمريكي، حيث يجري فليتمان مشاورات مع أطراف السودان كمحاولة لانقاذ الوثيقة الدستورية واستكمال المرحلة الانتقالية.

وقال بيان صادر عن مجلس السيادة السوداني إن المبعوث الأمريكي قدم عدة مقترحات لتعزيز روح شراكة الحكم والعمل الجاد من أجل الخروج الآمن للبلاد من أزمتها الراهنة

وأشار البيان إلى أن البرهان وعد بدراستها مع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك.

ووفق البيان فإن البرهان أكد خلال لقاء المبعوث الأمريكي أن نجاح الفترة الانتقالية مرهون بإكمال هياكل السلطة.

وأشاد البرهان بالإهتمام الكبير الذي توليه الإدارة الأمريكية وبعثتها الدبلوماسية بالخرطوم، لقضايا السودان ودعمها لإنجاح الفترة الانتقالية.

وأكد حرصه على العمل مع القوى السياسية لتذليل كافة العقبات والتحديات للخروج بالبلاد من الأزمة السياسية الراهنة.

وجدد إلتزام القوات المسلحة السودانية بحماية الفترة الانتقالية والعمل وفق الوثيقة الدستورية واتفاق جوبا للسلام، وصولاً لانتخابات حرة ونزيهة وانتقال ديمقراطي مدني كامل.

من جانبه، أشاد المبعوث الأمريكي، بجهود رئيس مجلس السيادة، الرامية لإنجاح الفترة الانتقالية، وحرصه التام على حماية الثورة والتغيير والانتقال الديمقراطي.

كما أشاد بالتزام البرهان بالشراكة المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية وتوسيع دائرة المشاركة لتشمل كل القوى السياسية المؤمنة بالتغيير.

وتأتي مشاورات المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي بالخرطوم، على وقع أزمة سياسية حادة يعيشها السودان إثر تصاعد الخلاف بين شركاء الفترة الانتقالية من العسكريين والمدنيين، وسط غياب أفق الحل في ظل تمسك كل طرف بموقفه.

وينادي العسكريون ومؤيدون لهم معتصمون أمام القصر الرئاسي لليوم السابع على التوالي بحل الحكومة الانتقالية وتشكيل أخرى من كفاءات وطنية، وحل لجنة تفكيك الإخوان وتوسيع قاعدة المشاركة في الائتلاف الحاكم.

بينما يرفض تحالف الحرية والتغيير هذه المطالب، معتبرا أن الحراك الدائر أمام القصر الرئاسي محاولات للانقضاض على الثورة ومكتسباتها.