لماذا تحتفي قناة العربية بحظر حماس في بريطانيا؟ — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

لماذا تحتفي قناة العربية بحظر حماس في بريطانيا؟

لماذا-تحتفي-قناة-العربية-بحظر-حماس-في-بريطانيا

احتفت قناة "العربية" السعودية وموقعها الإلكتروني على الإنترنت، بقرار السلطات البريطانية حظر حركة "حماس"، واعتبرتها "ضربة جديدة للإخوان".

وفي تقرير لها على القرار البريطاني، قالت "العربية"، إن القرار البريطاني، الصادر الجمعة، "ضربة جديدة للإخوان المنقسمة على نفسها"، زاعمة أن "القرار البريطاني يضع جماعة الإخوان، التي تتخذ من لندن مقرا رئيسيا، تحت طائلة القانون البريطاني".

ولفتت "العربية"، إلى أنه "حسب الحظر البريطاني الجديد لحماس، قد تقع الإخوان تحت طائلة القانون إذا ما ثبتت الصلة بين الجماعتين، أو قد يزداد ضعفها ضعفا، لتجنب غضب بريطانيا، خصوصًا أن فرعا من فروع الجماعة مقره الأساسي لندن".

وتعرف "العربية" بتوجهها المناهض لحركة "حماس"، ومن يناصرهم، حتى إن بعض المغردين يطلقون عليها لفظ "العبرية"، في إشارة إلى دعمها للاحتلال الإسرائيلي.

والجمعة، أعلنت بريطانيا حظر حركة "حماس"، في خطوة رحبت بها إسرائيل.

ووفق الحكومة البريطانية، فإن "هذه الخطوة يمكن أن تساعد في محاربة معاداة السامية"، موضحة أنه سيحظر التعامل مع "حماس" أو ترتيب أي لقاءات معها أو حتى الإعراب عن دعمها.

ووفق صحيفة "التايمز"، فإنه بموجب مشروع القانون سيواجه المؤيدون لـ"حماس" عقوبة بالسجن تصل إلى 10 سنوات، وسيحكم على الذين يعبرون عن دعمهم لها بخرق قانون الإرهاب البريطاني لعام 2000.

وبحسب الصحيفة، يشمل الدعم رفع علم "حماس" أو الترتيب لمقابلة أعضائها وارتداء الملابس التي ينظر إليها على أنها تدعم الحركة.