لندن وواشنطن تدعوان رعاياهما لمغادرة أفغانستان "على الفور"

لندن-وواشنطن-تدعوان-رعاياهما-لمغادرة-أفغانستان-على-الفور

حثت السفارتان الأمريكية والبريطانية لدى كابل، السبت، رعاياهما على مغادرة الأراضي الأفغانية على الفور.

يأتي ذلك وسط تصاعد المعارك بين حركة طالبان والقوات الأفغانية في عموم البلاد.

وقالت السفارة الأمريكية في بيان إنها "تحث المواطنين الأمريكيين على مغادرة أفغانستان على الفور من خلال الخيارات المتاحة للرحلات التجارية".

وأضاف البيان: "نظرا للظروف الأمنية وتخفيض عدد الموظفين، باتت قدرة السفارة على مساعدة المواطنين الأمريكيين في أفغانستان محدودة للغاية، حتى داخل كابل".

كذلك، نصحت السفارة البريطانية لدى كابل رعايا بلادها لمغادرة أفغانستان "الآن".

وقالت السفارة في تغريدة على تويتر إنها "تنصح المواطنين البريطانيين بمغادرة أفغانستان الآن باستخدام الرحلات التجارية".

كما طلبت من المواطنين البريطانيين الاتصال بالسفارة واختيار "الخدمات القنصلية للمواطنين البريطانيين" في أسرع وقت ممكن لتأكيد خطط المغادرة الخاصة بهم.

ومنذ مايو/ أيار الماضي، تصاعد مستوى العنف في أفغانستان، مع اتساع رقعة نفوذ "طالبان"، تزامنا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/ آب الجاري.

وتعاني أفغانستان حربا منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم طالبان، لارتباطها آنذاك بتنظيم "القاعدة" الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/ أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.