لهذا السبب .. الجهاد الاسلامي و فتح عززت من قواتها في مخيم جنين

لهذا-السبب-الجهاد-الاسلامي-و-فتح-عززت-من-قواتها-في-مخيم-جنين

قال أوهاد حمو مراسل الشؤون الفلسطينية في قناة 12 العبرية، اليوم الأربعاء، “إن عناصر من الجهاد الإسلامي وفتح قدموا من مناطق عدة من جنين إلى مخيمها لتعزيز قوة المسلحين التابعين للحركتين داخل المخيم”.


وبحسب حمو، فإن هذه الخطوة جاءت لاقتناع الحركتين أن الجيش الإسرائيلي قد يهاجم مخيم جنين في أي لحظة بحثًا عن الأسرى “الهاربين” من سجن جلبوع.

وأشار إلى أن عمليات البحث لا زالت مستمرة في عدة مناطق عن أولئك الأسرى الذين يعتبر مخيم جنين الحاضن الأول لهم.


وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت مساء أمس الثلاثاء سهل عرابة جنوب محافظة جنين.

وأوضحت مصادر أمنية، أن قوات الاحتلال اقتحمت السهل ونشرت فرقة مشاة وشنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة، وكثفت تواجدها ونشرت تعزيزات عسكرية في المحافظة، خاصة في محيط القرى والبلدات المقام فوق أراضيها جدار الفصل العنصري.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت قرية عربونة المحاذية لجدار الضم شمال شرق جنين.

جدير بالذكر أن الأسرى الفلسطينيين الستة، الذين هربوا من سجن "جلبوع" شديد الحراسة بشمال إسرائيل ينتمون جميعًا إلى مُحافظة جنين الواقعة بشمال الضفة الغربية.