مبعوث أمريكي سابق: البرهان سيحاول التلاعب للحفاظ على السلطة — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

مبعوث أمريكي سابق: البرهان سيحاول التلاعب للحفاظ على السلطة

مبعوث-أمريكي-سابق-البرهان-سيحاول-التلاعب-للحفاظ-على-السلطة

قال "كاميرون هديسون" المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي الأسبق "باراك أوباما" للسودان، إن قائد الجيش السوداني "عبدالفتاح البرهان" ورفاقه العسكريين سيحاولون التلاعب للحفاظ على السلطة التي استولوا عليها بعد قيامهم بالانقلاب على حكومة رئيس الوزراء السابق "عبدالله حمدوك".

وأضاف "هديسون" في مقابلة مع قناة "الجزيرة مباشر" التي تبث من الدوحة في قطر، أنه يعتقد أن السلطة العسكرية الحالية في السودان تشعر بالارتياح للإطاحة بالحكومة السابقة واعتقال أعضائها، ولا تستشعر ضغوطا داخلية أو خارجية كبيرة.

وذكر أن "البرهان" ورفاقه لا يخشون قوى الحرية والتغيير، وماضون في الاعتقالات وفي التمسك بمقاليد السلطة، ويعني ذلك أيضا أن كل الجهود الدولية لإيجاد حل لم تدفع القيادة العسكرية إلى التفكير مليا فيما يمكن القيام به للرجوع عن إساءة الحسابات التي قامت بها.

ودعا المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي الأسبق إلى مزيد من الضغوط لإعادة الحكومة المدنية برئاسة "حمدوك" والعودة للمسار الديمقراطي.

وقال "هديسون" إن استراتيجية أمريكا وحلفائها لمواجهة انقلاب "البرهان" تتمثل في سياسية الضغط غير المباشر على العسكريين.

وأضاف أن الولايات المتحدة لو أرادت الضغط بشكل مباشر لفرضت عقوبات على قيادات وشركات واعتبرت الاستخبارات العسكرية منظمة إرهابية، لكن تلك الإجراءات لم تتخذ في الوقت الحالي.

وفي رد على سؤال حول الأوراق الموجود بحوزة الولايات المتحدة للتأثير على العسكريين، أشار "هديسون" إلى تعليق مساعدات أمريكية بملايين الدولارات، موضحا أن مكتب "البرهان" كان يعلم بهذا لكنه رأى أن كلفة عدم القيام بهذا "الانقلاب" ستكون أكثر من قيمة تلك المساعدات.

واعتبر "هديسون" أن ثمة شخصيات وأطراف داخل وخارج السودان قد تكون وراء انقلاب "البرهان" وإقدامه على حل مؤسسات الحكومة الانتقالية.

وأشار إلى أن تقارير تحدثت عن أطراف خارجية ساهمت في ذلك، وعن زيارته لمصر ولقائه الرئيس "عبدالفتاح السيسي" ليلة الانقلاب.