مجلة تايم تختار إيلون ماسك رجل العام تعرف عليه — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

مجلة تايم تختار إيلون ماسك رجل العام تعرف عليه

مجلة-تايم-تختار-إيلون-ماسك-رجل-العام-تعرف-عليه

حصل إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا”، وشركة استكشاف الفضاء “سبيس إكس “، على لقب “شخصية العام” من مجلة تايم الأمريكية.

ويخلف أغنى رجل على هذا الكوكب، في ترتيب شخصية العام بمجلة “تايم” الأمريكية، رئيس الولايات المتحدة جو بايدن، ونائبته كامالا هاريس.

وماسك البالغ من العمر 50 عامًا، يُعرف عنه أنه غريب الأطوار وكذلك برسائله السيالة على “تويتر”، حيث لديه أكثر من 66 مليون متابع.

ورجل الأعمال من أصل جنوب إفريقي الحاصل على الجنسية الكندية ثم الأمريكية، ليس شخصية توافقية، وذلك حسب وكالة فرانس برس.

وقال إدوارد فيلسنتال، رئيس تحرير المجلة تعليقا على هذا الاختيار: “لإيجاده حلولا لأزمة وجودية، وتجسيده الإمكانيات والمخاطر في عصر عمالقة التكنولوجيا، وقيادته التحولات الأجرأ والأكثر تأثيرا على المجتمع، تمنح مجلة تايم إيلون ماسك (لقب) شخصية العام لعام 2021″، وذلك حسب رويترز.

وربط فيلسنتال بين اختيار ماسك، لهذا العام “وتشارلز ليندبيرج الذي اختاره المحررون شخصية العام في عام 1927، تكريما له على أول رحلة طيران فردية عابرة للمحيط الأطلسي”.

كما كتب مراسلي مجلة “تايم” عن رجل الأعمال الملياردير: “أمضى ماسك حياته يتحدى حاسديه، ويبدو الآن أنه في وضع يسمح له بأن يضعهم في مكانهم”.

وقال ماسك، في مقابلة مع “تايم”: “كان هدفنا مع تسلا دائمًا أن نضع نموذجًا يحتذى به في قطاع صناعة السيارات مع الأمل في أن يقوم المصنعون الآخرون أيضًا بتصنيع سيارات كهربائية من أجل تسريع الانتقال إلى التكنولوجيا المستدامة”.

وأكد ماسك، تربعه على عرش المال، خلال عام 2021، بتصدره قائمة مليارديرات العالم، كما أصبحت شركته “تسلا” للسيارات الكهربائية، أعلى شركات صناعة السيارات قيمة في العالم، مع تجاوز قيمتها تريليون دولار.

ملك الإثارة بـ “تويتر”

كما حاز “ماسك”، خلال عام 2021، على لقب ملك الإثارة بـ “تويتر”، بسبب تغريداته التي تسبب بعضها في التأثير على أسواق المال.

وأطلق “ماسك” عبر تويتر قبل أسابيع قليلة استطلاعًا سأل فيه متابعيه عما إذا كان يتعين عليه بيع 10% من أسهمه في الشركة أم لا.. قال غالبية المشاركين إنهم يؤيدون ذلك.

منذ ذلك الحين، باع ماسك أكثر من 11 مليون سهم من أسهم تسلا.

وعلى شبكته الاجتماعية المفضلة، يروج ماسك بشكل متكرر لبعض العملات المشفرة، بما في ذلك دودجكوين ” Dogecoin”، وتتسبب تغريداته في أحيان كثيرة في إحداث تغيرات قوية في الأسعار وعلى الصعيد الترفيهي، قدم ماسك في مايو/أيار الماضي، البرنامج الترفيهي الشهير “ساترداي نايت لايف” على قناة “إن بي سي”.


تفوق “سبيس إكس”

وكان عام 2021 عامًا ناجحًا لماسك وأعماله.. فقد فازت شركة “سبيس إكس”، بعقد حصري مع وكالة ناسا في أبريل/نيسان الماضي، لإرسال رواد فضاء إلى القمر.

وفي سبتمبر/أيلول، أرسلت الشركة، 4 سائحين إلى الفضاء في أول مهمة مدارية في التاريخ من دون رائد فضاء محترف على متنها.

ويتحدث ماسك بحماس عن خططه لاستعمار المريخ خلال السنوات القادمة.

وبحسب المجلة فإن “شخصية العام” تعني الشخص “الأكثر تأثيرا في الأخبار أو في حياة الناس، سواء للأفضل أو للأسوأ”.


أغنى أثرياء العالم

ووفق حسابات مجلة “فوربس” الأمريكية، المعتمدة على إغلاق أسواق الأسهم الأمريكية يوم الجمعة 10 ديسمبر/كانون الأول 2021 (آخر يوم تعاملات في الأسبوع الماضي)، شهدت قائمة أغنى أثرياء العالم، تصدر إيلون ماسك، رئيس “تسلا” التنفيذي بفارق كبير عن أقرب منافسيه بعد أن قفزت ثروته إلى مستويات قياسية.

وارتفعت ثروة ماسك إلى 266.4 مليار دولار، لتصعد نحو 3.1 مليار دولار بنهاية تداولات الأمس.

بينما بلغت ثروته في الشهر الماضي، أكثر من 300 مليار دولار، بحسب “فوربس”.


التفكير في التقاعد

والجمعة الماضية، نشر الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، تغريدة يشير فيها إلى أنه “يفكر” في ترك جميع مناصبه الحالية ويصبح أنفلونسر (مؤثرا بدوام كامل).

ولم يتضح بعد ما إذا كان “ماسك”، جادا بشأن التخلي عن مناصبه. ولا يسع المرء إلا أن يتساءل عما دفعه إلى التفكير في “التغيير الوظيفي”، ولكن من المفترض أن يكون المنشور مجرد مزحة.

ويشتهر ماسك باستثمار قدر كبير من الوقت في التواصل عبر “تويتر”. حتى أن بعض تغريداته تحظى باهتمام هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) بسبب مخاوف من أنها قد تؤثر على الأسواق.

باع كل منازله

والأربعاء الماضي، أعلن الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، أنه باع آخر منزل يملكه في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، بقيمة 37.5 مليون دولار.

ليفي الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” الأمريكية، الملياردير إيلون ماسك بوعد قطعه العام الماضي بألا يعود مالكا لأي منزل.

وباع إيلون ماسك قصره الذي يملكه قرب سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، مقابل 30 مليون دولار، بحسب شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية.

وهذا لا يعني أن الملياردير الأمريكي سيعيش في الشارع، لكنه لا يملك منازل رسمية مسجلة في الوثائق الحكومية، حيث يعد ماسك أغنى شخص في العالم.

وتمنح مجلة تايم لقب “شخصية العام” منذ عام 1927.. وآخر رئيس شركة أمريكي حصل على اللقب هو الرئيس التنفيذي لشركة “ميتا بلاتفورمز” (سابقًا فيسبوك) مارك زوكربرج في عام 2010.