مستوطنات جديدة- خطة استيطان غير مسبوقة في الجولان — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

مستوطنات جديدة- خطة استيطان غير مسبوقة في الجولان

مستوطنات-جديدة-خطة-استيطان-غير-مسبوقة-الجولان

تعقد حكومة الاحتلال الإسرائيلي، الأحد المقبل، اجتماعا خاصا في "كيبوتس ميفو حماة" في الجولان المحتل، للمصادقة على خطة لمضاعفة عدد المستوطنين في مرتفعات الجولان، كما ذكر موقع"إسرائيل اليوم".

وتُظهر تفاصيل الخطة المنشورة على موقع "إسرائيل اليوم" بالكامل، أنه ولأول مرة بالإضافة إلى تحديث البنية التحتية، وإنشاء مستوطنات جديدة وتطوير 2000 وظيفة للمستوطنين، تعتزم حكومة الاحتلال جعل مرتفعات الجولان عاصمة لتقنيات الطاقة المتجددة في إسرائيل.

وقال الموقع: "إجمالي استثمارات خطة الاستيطان هذه يبلغ مليار شيكل، ومن المتوقع أن تشارك فيها معظم الوزارات الحكومية".

وأضاف الموقع أن قرار الخطة الاستيطانية جاء بقيادة رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت والوزير جدعون ساعر، وتشارك فيه وزارات البناء والاستيطان والداخلية والنقل والسياحة والاقتصاد والزراعة والتعليم وحماية البيئة الإسرائيلية، وكذلك سلطة الأراضي الإسرائيلية في الأشهر الأخيرة.

وتحدث الموقع عن النقاط الرئيسية للخطة: "تخصيص 576 مليون شيكل للتخطيط والاستيطان أما بالنسبة “لعاصمة الجولان كاتسرين” من المخطط إضافة حوالي 3300 وحدة استيطانيه لها في المستقبل على مدى خمس سنوات. وسيتم إضافة حوالي 4000 منزل للمستوطنين في بلدات “مجلس الجولان الإقليمي” والهدف هو توفير حافز اقتصادي للمستوطنات التي سيتم تطويرها.

وقال الموقع :"في المجمل من المتوقع وصول 23000 مستوطن إضافي إلى المنطقة. بالإضافة إلى ذلك ، تعتزم الحكومة الإسرائيلية إقامة مستوطنتين جديدتين في هضبة الجولان "أسيف" و "مطر" تضم كل منهما حوالي 2000 وحدة استيطانية".

ومن المتوقع أيضًا أن توافق حكومة الاحتلال على ترقية نظام طب الطوارئ وتوسيع المركز الطبي الأمامي في "كاتسرين" وخطة "أودم" لتطوير القيادة التكنولوجية والأمنية، والاستثمار المكثف في التعليم والتعليم غير الرسمي، هذا بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية للسياحة، وإنشاء طريق للدراجات "مسار الجولان"، ومنح لأصحاب المشاريع في مجال الفنادق فضلاً عن تسويق المجمعات الفندقية الجديدة والترويج لها.