مشكلة بالأوعية الدموية تشكل خطورة أكبر على النساء — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

مشكلة بالأوعية الدموية تشكل خطورة أكبر على النساء

مشكلة-بالأوعية-الدموية-تشكل-خطورة-أكبر-النساء

كشفت الرابطة الألمانية لجراحة الأوعية الدموية عن مشكلة بالأوعية الدموية تشكل خطورة أكبر على النساء من الرجال.

وأفادت الرابطة بأن الحالة المرضية المعروفة باسم "تمدد الأوعية الدموية الأبهري" تشكل خطورة أكبر على النساء من الرجال، على الرغم من ظهورها بنسبة أقل لديهن.

وأوضح الأطباء الألمان أن الحالة، التي يتوسع فيها جزء من الشريان الأبهر في المنطقة التي يكون فيها جدار الشريان ضعيفا، تتسبب في تمزق الشريان لدى النساء عن الرجال، وهو ما قد يشكل خطورة على حياة المريض، وللكشف المبكر عن هذه الحالة ينصح الأطباء بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية.

وتتمثل أعراض "تمدد الأوعية الدموية الأبهري" في الإحساس بوجود كتلة تنبض في البطن وآلام البطن وآلام الظهر أو آلام في منطقة الصدر، والسعال والصفير وبحة الصوت مع مشاكل وصعوبات في البلع.

ويعتبر السبب الأكثر شيوعا للإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري مرض التصلب العصيدي، وتبدأ الإصابة بترسب الدهون على جدار الأبهر مما يؤدي مع مرور الوقت إلى حدوث التهاب وترسب الكالسيوم، وهو ما يؤدي إلى إضعاف جدار الأبهر وتوسعه.

ويتم علاج تمدد الأوعية الدموية الأبهري عن طريق التدخل الجراحي بشكل عام أو بواسطة دعائم يتم إدخالها إلى للشريان الأبهر بالقسطرة دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية، وللوقاية من الإصابة بالمرض ينبغي معالجة ارتفاع ضغط الدم والإقلاع عن التدخين.