مصادر السكر المخفية تشكل خطورة على الصحة — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

مصادر السكر المخفية تشكل خطورة على الصحة

مصادر-السكر-المخفية-تشكل-خطورة-الصحة

أعلنت الدكتورة سفيتلانا زايتسوفا، خبيرة التغذية الروسية، أنه من الضروري في مسألة التغذية الانتباه إلى مصادر السكر المخفية.

وتشير الخبيرة في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى التأثير السيء للسكر في الجسم، وكشفت مصادره المخفية، التي من الضروري الانتباه لها في النظام الغذائي.

وتقول، "زيادة استهلاك السكر هي مشكلة عصرنا. لأنه من الصعب تقييم عواقبها الوخيمة للصحة. ولكن من المهم أن ندرك أن السكريات المضافة هي مجموعة مواد، غير مرغوب بها في النظام الغذائي".

وتضيف، "كما هو معروف أن الاكثار من تناول السكر مرتبط بنظام غذائي يحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية، ما يؤدي بالتالي إلى زيادة في الوزن. لذلك فإن استمرار استهلاك كمية كبيرة من السكر، يجعل الخلايا غير حساسة له، وبالتالي تتطور مقاومة الأنسولين، ما يؤدي إلى الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، وزيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر وبعض أنواع مرض السرطان. وقد أثبتت الدراسات الأخيرة، التأثير السلبي للسكر في عملية البلعمة، وبالتالي في منظومة المناعة".

وتشير الخبيرة، إلى أن الاستهلاك الزائد للسكر يقوي عملية غلوزة البروتين (ترابط تساهمي للسكر بالبروتين).

وتقول، "تلتصق جزيئات السكر على جزيئات البروتين، ما يعيقها عن القيام بوظائفها، على سبيل المثال اضطراب وظيفة الكولاجين، ما يؤدي إلى تسريع شيخوخة الجلد. وأن زيادة مستوى السكر (خاصة الفركتوز) يؤثر سلبا في الكبد".

وتضيف، من الضروري الانتباه إلى مصادر السكر المخفية: الخبز والصلصات والأطعمة المعالجة والزبادي والفواكه والخضروات المعلبة والعصائر والمياه الغازية والمشروبات الكحولية. لأنه غالبا لا يذكر السكر على الملصق، بل مصطلحات مثل شراب، غلوكوز، رحيق، نشاء متحلل وسكر جوز الند وغير ذلك.


المصدر: نوفوستي