مصر : كيما” تدرس إسناد تطوير مصنعها لمقاول جديد

مصر-كيما-تدرس-إسناد-تطوير-مصنعها-لمقاول-جديد

تدرس شركة “كيما” لصناعة الأسمدة، التي تعمل على تطوير مصنعها في أسوان، الاستغناء عن شركة “تكنيمونت” الإيطالية وتعيين مقاول آخر يتولى عملية التطوير.

وأدى النزاع السابق بين المقاول الإيطالي وشركة الصناعات الكيماوية المصرية “كيما” إلى إعادة التفكير في إسناد عملية التطوير لمقاول جديد.

ونشب نزاع بين الشركتين بعد تنفيذ الشركة الإيطالية مشروع “كيما 2″، بسبب الخلاف على تعويضات فروق أسعار الصرف، وتطلب ذلك إبرام تسوية بين الجانبين في أكتوبر من العام الماضي ورفعها إلى لجنة فض منازعات الاستثمار بمجلس الوزراء لاعتمادها، والتي لم تعتمدها حتى اليوم. وكان من المفترض أن تنفذ الشركة الإيطالية عملية التطوير أيضًا.

وقالت مصادر لصحيفة “البورصة” إن المشروع الجديد يشمل تركيب وحدة حامض نيتريك جديدة، وتركيب وحدة إنتاج سماد نترات جديدة موافقة لشروط وزارة البيئة، ما يساهم في القضاء تمامًا على أي ملوثات أو خروج انبعاثات ملوثة للبيئة، وتخطط الشركة للبدء في تنفيذه مطلع العام المقبل.

ومن المقرر أن ينتج مصنع “كيما” بعد تطويره 600 طن حامض يوميًا و800 طن سماد نترات محببة يوميًا، ما يمثل إضافة قوية للشركة لزيادة الإيرادات والأرباح، لافتًا إلى أن مدة تنفيذ المشروع تستغرق 24 شهرًا. وتضمنت التسوية عن مشروع “كيما 2” أحقية شركة تكنيمونت في المطالبة بتعويض عادل وفقًا لأحكام القانون 84 لسنة 2017 بشأن تعويضات عقود المقاولات والتوريدات والخدمات العامة ولائحته التنفيذية عن الأضرار والخسائر الناتجة عن تحرير سعر الصرف للجنيه المصري، على أن يكون ذلك وفقًا للقرارات النهائية التي تصدر عن الجهات المختصة.