مصطفى الصواف يكتب: صباح المقاومة — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

مصطفى الصواف يكتب: صباح المقاومة

مصطفى-الصواف-يكتب-صباح-المقاومة

صباح المقاومة التي لم تهدأ، صباح العز والكرامة من القدس وفلسطين، صباح السكين من أيدي طاهرة تغرس في جسد المحتل الصهيوني الغاصب.

نعم إنه صباح الخير يطل علينا من هناك قرب الشيخ جراح ليحمل عبر نسماته خبرا يفيد بحدوث عملية طعن لصهيونية مستوطنة تريد قتل أصحاب الأرض والوطن لتجبرهم على الرحيل من أرضهم والاستيطان بدلا منهم، تريد أن تقتل أحلامهم وتستولي على مضاجعهم، ولكن هيهات لهم أن يستقروا في هذه الأرض وفيها أشبال وأبطال شبان وشابات يرفصون التخلي والتنازل والعيش في مهان،رضعوا حليب حب الأرض من أمهاتهم اللواتي زرعن فيهم البطولة وغرسن حب المقاومة للمحتل الغاصب.

صباح القدس التي تغرد رغم الجراح وتقول نحن هنا باقون ، انتبهوا أيها المحتلون ، لن نترك أرضنا وسنبقى نلاحقكم بما نملك وإن لم يبق إلا أسنانا وأظفارنا وسنخرجكم من أرضنا وبيتنا ونعيش عيش الكرماء بعد طردكم ولن يطول الزمن حتى نحرر أرضنا من دنسكم ووجودكم.


سلمت الأيدي التي طعنت بعد أن حملت السكين وقالت قولتها الله أكبر على المستوطن والمحتل ، وأننا منتصرون.