مصطفى الصواف يكتب:فشل جولة لا يعني نهاية الوساطة المصرية — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

مصطفى الصواف يكتب:فشل جولة لا يعني نهاية الوساطة المصرية

مصطفى-الصواف-يكتب-فشل-جولة-يعني-نهاية-الوساطة-المصرية

إنتاب البعض شيئا من القلق عقب مغادرة الوفد الأمني المصري قطاع غزة بعد لقاء القوى والفصائل الفلسطينية وفشله في ممارسة أي ضغوط على المقاومة  للحصول منها على مواقف يتوافق مع ما يريده الاحتلال ،خاصة وهو يحمل رسالة من قبل الاحتلال تطلب من حماس الموافقة على ربط ملف الإعمار بملف تبادل الأسرى ، الأمر المرفوض لدى حماس والمقاومة ، وهذا الطلب يعلم الوفد الأمني أن طلب ربط الملفات مرفوض رفضا تاما ، وهذا ما أكدت عليه حماس منذ سنوات طوال ويعلمه الوفد الأمني المصري، والذي حمل نفس الطلب في الزيارة الأخيرة ليسمع نفس الإجابة التي سمعها في الماضي.

الوفد الأمني المصري الذي غادر القطاع حمل الفشل عند مغادرته قطاع وذهابه إلى الاحتلال الذي عبر هو عن الفشل.

نعم ، الفشل ليس عيبا وليس نهاية المطاف ، الجانب المصري لن يسلم بالفشل، وسيعود مرة أخرى ليمارس دور الوساطة من جديد، لأن الفشل مرفوض من الجانب المصري كون هذا الفشل يشكل أزمة لمصر مع الاحتلال والإدارة الأمريكية، ويرغبون جميعا ان يراوح الجميع مكانه دون تحقيق نتائج أو الإعلان عن فشل الوساطة.

الفصائل المقاومة في قطاع غزة تعلم ما يسعى إليه الوفد المصري ليس لكونه ضعيفا فحسب ولكن لا يملك إرادة حقيقية بالانحياز إلى المقاومة وحقها في إلزام بما تم التوافق عليه في أعقاب معركة سيف القدس.

نتائج الجولة الاخيرة في الوساطة المصرية هي النتائج الأكثر صراحة وتحمل نتائج الجولات كلها بعد معركة سيف القدس، ولكن القادم سيكون أفضل في النتائج المترتبة على الوساطة القادمة ولن تكون بعيدة.