مصطفى الصواف يكتب: كنتم ولا زلتم في المقدمة أيها الصحفيين المغاوير — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

مصطفى الصواف يكتب: كنتم ولا زلتم في المقدمة أيها الصحفيين المغاوير

مصطفى-الصواف-يكتب-كنتم-زلتم-المقدمة-أيها-الصحفيين-المغاوير

في خضم الأحداث وتزاحمها علينا أن لا ننسى فرسان الحقيقة ولو بشق كلمة ، فهم عنوان المرحلة روداها وحملة قناديل الحق ودعاة الحقيقة ونورها وموثقوها والمدافعون عنها.

إنهم الزملاء الإخوة الأبناء من جموع الصحفيين والصحفيات والذين أفتخر بهم وبعملهم وجهدهم وما يبذلوه دون ننظر إلى مخاطر قد يتعرضون لها وتعرض بعضهم للشهادة أو الإصابة فلم يثنهم ذلك عن مواصلة العمل واقتحام ميادينه، وواصلو الليل بالنهار مدافعين عن قضيتهم لأنهم أصحاب قضية وجنودها المتقدمين، وأحيانا يسبقون المجاهدين في ميدان الشهادة .

فتحية لهم ولعطائهم ولجهدهم ولتضحياتهم وإلى مزيد من الجهد والعطاء لحمل لواء الحق والحقيقة، والتي أنتم جنودها على الدوام.


رحم الله شهداء الكلمة والصورة والصوت، شهداء الحقيقة وحراسها وشفا الله الجرحى والمصابين وفرج كرب المأسورين في يومهم العظيم يوم التضامن مع الصحفي الفلسطيني.

متمنيا لهم عام جديد، داعيا ألى جهد جديد في ميدان العطاء والبذل وأنتم أهل له وأبطاله.

تحية الأبطال لرجال المرحلة حملة مشاعلها فسيروا إلى الأمام وتقدموا الصفوف كما عهدتكم على مدى الأيام متقدمون ولا تهابون عدو وغدره، بل گنتم في المقدمة دوما.