مصطفى الصواف يكتب: كونوا كما عهدناكم الأوفياء والأمناء — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

مصطفى الصواف يكتب: كونوا كما عهدناكم الأوفياء والأمناء

مصطفى-الصواف-يكتب-كونوا-كما-عهدناكم-الأوفياء-والأمناء

والدة الأسير ناصر أبو حميد تناشد رجل المقاومة وسيفها الحامي بأن يقف إلى جوار ولدها ناصر أبو حميد في محنته وغيبوبته ومرضه ويعمل على ضرورة الإفراج عنه حتى يتم إنقاذ حياته ومعالجته قبل فوات الأوان .

هل بات الحمل ثقيل يا رجل المقاومة يا محمد الضيف، مناشدات عدة ودعوات ثقال ولكنها تحتاج إلى تفكير عميق وعمل دؤوب، وجهد متواصل، وهذه المناشدات والدعوات لم تكن للإحراج، ولكن يحدوها الأمل بأن تكون المقاومة كما كانت في سيف القدس، لأن القوة والقوة وحدها هي التي تجبر هذا المحتل على الانصياع وتنفيذ ما نريد.

شبابنا ومقاومينا يموتون بالمرض تارة، والتعذيب تارة، وبالإهمال الطبي تارة أخرى من عدو مجرم نازي بل أشد.

فإن لم تكن المقاومة سندا لهم وعون بعد الله فمن يكون.


وأنا هنا أناشد كما تناشد والدة الأسير ناصر ابو حميد وأدعو المقاومة وعلى رأسها محمد الضيف ابو خالد، وأعلم أن قضية ناصر ابو حميد لم تغفل عنها المقاومة وتضعها نصب أعينها، بالتحرك وفق المتاح والمأمول، وأن يكون لهم موقف وفق المتاح والإمكانيات الممكنة لديهم وهم أعلم بما لديهم.

أنقذوا الأسير ناصر وإخوانه الأسرى في معتقلات الاحتلال وأعملوا على فك قيدهم ولا تتركوهم نهشا للغاصب المحتل فهم أمانة وعهد لديكم فلا تضيعوا الأمانة ولا تنقضوا العهد، فعرفناكم أوفياء لعهدكم أمناء على ما أتمنتم عليه.