معظمهم من مصر.. وصول مئات المهاجرين إلى إيطاليا عن طريق البحر متحدين الأجواء العاصفة — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

معظمهم من مصر.. وصول مئات المهاجرين إلى إيطاليا عن طريق البحر متحدين الأجواء العاصفة

معظمهم-من-مصر-وصول-مئات-المهاجرين-إلى-إيطاليا-عن-طريق-البحر-متحدين-الأجواء-العاصفة

قال مسؤولون، الأحد 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، إن أكثر من 600 مهاجر، كثير منهم مصريون، وصلوا إلى جنوب إيطاليا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في تحد للأجواء العاصفة مع حلول الشتاء، بحثاً عن حياة أفضل في أوروبا.

خفر السواحل الإيطالي أنقذ نحو 300 رجل وصبي ليلة السبت 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، كانوا متكدسين في قارب صيد قبالة حافة إيطاليا الجنوبية، واقتيدت المجموعة، وكانت بالكامل تقريباً من المصريين، إلى الشاطئ إلى ميناء روتشيلا يونيكا القريب، وفقاً لما أوردته وكالة رويترز.

بعد ساعات، نُقل نحو 212 أغلبهم مهاجرون مصريون وسوريون من قارب ثان إلى روتشيلا يونيكا.

أيضاً وعلى مسافة أبعد نحو الجنوب، وصل 113 مهاجراً، بينهم ما لا يقل عن ثماني نساء، إلى جزيرة لامبيدوزا في البحر المتوسط على دفعتين، وذكرت وسائل إعلام محلية أن بعض القادمين تونسيون.

كانت إيطاليا قد شهدت زيادة كبيرة في وصول قوارب المهاجرين في الأسابيع القليلة الماضية، وستزيد أحدث موجة مهاجرين الضغط على حكومة رئيس الوزراء ماريو دراجي، من أجل التوصل إلى اتفاق مع الشركاء بالاتحاد الأوروبي بشأن كيفية التصدي لمثل هذا التدفق.

فحتى 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، وصل إلى إيطاليا منذ بداية العام 57833 مهاجراً، مقابل 31213 في الفترة نفسها من 2020 و9944 فقط في 2019.

بالموازاة مع ذلك، قالت حكومة جزر الكناري الإسبانية إن قوات خفر السواحل الإسبانية عثرت على جثث ثمانية مهاجرين أفارقة في مركب كانت الأمواج تجرفه قبالة جزيرة جران كناريا الأحد 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

كذلك أنقذت قوات خفر السواحل 62 مهاجراً، جميعهم رجال باستثناء صبي يبلغ من العمر 12 عاماً، ونُقل ثلاثة أشخاص كانوا في حالة حرجة بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى في جران كناريا. وعالجت قوات خفر السواحل تسعة آخرين أثناء نقلهم إلى الجزيرة.

تشير بيانات الحكومة الإسبانية إلى أن أكثر من 13100 مهاجر قاموا برحلة محفوفة بالمخاطر من غرب إفريقيا إلى أرخبيل جزر الكناري، بين يناير/كانون الثاني، و30 سبتمبر/أيلول 2021، أي أكثر من ضعف العدد في الفترة المماثلة في عام 2020.

رويترز