مقتل ضابطين في الجيش الإسرائيلي أثناء تدريبات في الأغوار — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

مقتل ضابطين في الجيش الإسرائيلي أثناء تدريبات في الأغوار

مقتل-ضابطين-الجيش-الإسرائيلي-أثناء-تدريبات-الأغوار

قُتل ضابطان من وحدة النخبة في كتيبة الكوماندوز في الجيش الإسرائيلي، مساء أمس الأربعاء، بنيران صديقة، إثر خطأ في تحديد الهوية، في منطقة إطلاق النار في قاعدة عسكرية في غور الأردن.

وأفادت التقارير أن الحادثة وقعت بعد تدريب عسكري؛ وأظهرت التحقيقات الأولية أن جنديا قتل ضابطين في تبادل لإطلاق النار، بعد الاشتباه بأنه يتعرض لعملية إطلاق نار، بحسب ما أوردت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عبر موقعها الإلكتروني.

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن فتح تحقيق في ملابسات "حادث إطلاق نار خطير وقع الليلة الماضية بالقرب من معسكر للجيش في الأغوار". وأكد، في بيان، أن الحادث أسفر عن "مقتل ضابطين خلال عمليات أمنية بالقرب من معسكر للجيش في غور الأردن"، وأضاف "قُتل الضابطان نتيجة خطأ في تحديد الهوية أدى إلى تبادل لإطلاق نار" بين عناصر في الجيش الإسرائيلي.

وذكرت "يديعوت أحرونوت" أن "ضابطين من وحدة النخبة قاما بدورية حول المعسكر ليلاً بعد انتهاء تمرين في غور الأردن. اشتبه الضابطان في شخص ما، وقاموا بإجراء اعتقال مشبوه شمل إطلاق النار في الهواء. اعتقد أحد عناصر الوحدة أنه يتعرض لعملية إطلاق نار، فرد بإطلاق النار على الضابطين".

وقال ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي، تحدث لموقع "واللا"، أن الضابطين القتيلين من "قيادة إحدى وحدات الكوماندوز النخبوية في الجيش الإسرائيلي". وأضاف "الحديث يدور عن كارثة وحدث قاس جدا".

وأفاد المصدر أن الحادث وقع بعد انتهاء يوم تدريبي في معسكر في منطقة النبي موسى (في غور الأردن)، حيث خرج الاثنان في دورية حول القاعدة العسكرية وخلالها اشتبها في شخص، وشرع الاثنان بإجراء اعتقاله.

وأضاف "انتهى (الإجراء) بإطلاق نار في الهواء، لكن تبين أن ذلك الشخص هو مقاتل آخر يخدم معهما في نفس الوحدة، والذي اعتقد أنه يتعرض لعملية تخريبية عدائية وأنهما يطلقان النار عليه وبالتالي أطلق عليهما النار بدوره، فقتلهما".