موقع بريطاني: تغير الصوت أول أعراض الإصابة بمتحور أوميكرون — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

موقع بريطاني: تغير الصوت أول أعراض الإصابة بمتحور أوميكرون

موقع-بريطاني-تغير-الصوت-أول-أعراض-الإصابة-بمتحور-أوميكرون

أفاد موقع بريطاني بأن أدلة متزايدة أثبتت أن تغير الصوت هو أول أعراض سلالة أوميكرون، المتحورة عن فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن التحور غير كثيرا من أعراض كورونا، ليصبح المرض أشبه بالزكام أو نزلة البرد.

ونقل "ديلي ريكورد" ملاحظات عديدة عن أطباء، تفيد بأن المتغير الرئيسي الذي يثبت إصابة الشخص بمتحورة أوميكرون وليس الزكام، هو تغير الصوت.

وأوضح أن أحد الأعراض الأولى للإصابة بمتحورة أوميكرون هو الصوت الأجش (الغليظ والخشن) "مما يعني أنه قد يكون من الممكن سماع أوميكرون قبل أن تشعر به".

وأضاف أن هناك أعراضا أخرى قد ترافق خشونة الصوت وهي احتكاك الحلق والعطس وآلام أسفل الظهر والتعب.

ومع انتشار الفيروس في جميع أنحاء بريطانيا، أبلغ عشرات الأشخاص عن إصابتهم بأعراض تشبه أعراض البرد، لكن خبراء حذروا من أن الأعراض البسيطة مثل سيلان الأنف والصداع وآلام الجسم والتعرق الليلي، يمكن أن تكون علامة للإصابة بمتحورة أوميكرون من فيروس كورونا.

وعلى الرغم من أن المملكة المتحدة سجلت مستويات إصابة قياسية، فإن المؤشرات والدراسات المبكرة تشير إلى أن أوميكرون قد يكون شكلًا أكثر اعتدالًا من المتغيرات السابقة.

وتسجّل المملكة المتحدة، حيث توفي في المجمل 148,500 شخص جراء الوباء، كل يوم أعداد إصابات قياسية بكورونا (أكثر من 189 ألفًا في 24 ساعة، الخميس).

وتجاوز العالم العتبة الرمزية لمليون إصابة يومياً للمرة الأولى في الأسبوع الممتد من 23 إلى 29 ديسمبر/كانون الأول، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس، عشية الاحتفالات بالعام الجديد.