نابلس: استشهاد فتى برصاص الاحتلال بمخيم بلاطة

نابلس-استشهاد-فتى-برصاص-الاحتلال-بمخيم-بلاطة

استشهد الفتى عماد حشاش (16 عاما)، خلال اقتحام قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي لمخيم بلاطة قضاء نابلس، فجر اليوم الثلاثاء.


وحسب المعلومات المتوفرة، استشهد الفتى حشاش خلال اشتباك مسلح رافق اقتحام قوات الاحتلال لحارة الحشاشين في مخيم بلاطة.

وساد الغضب حارات المخيم، وتم نعيه عبر مكبرات الصوت ومنصات التواصل الاجتماعي.

واقتحمت قوة للاحتلال المخيم، واعتقلت الشاب سعد كعبي بعد دهم منزله وتخريب محتوياته. وأثناء تواجد القوة الاحتلال وقع اشتباك مسلح في نفس الحارة، وسمع تبادل لإطلاق نار أصيب خلاله الفتى حشاش برصاصة في الرأس.

وأفاد عضو اللجنة الشعبية لمخيم بلاطة عماد زكي الطيراوي أن الفتى عماد حشاش، أستشهد بعد إصابته برصاصة بالرأس من قبل جنود الاحتلال، حيث نقل إلى المستشفى وقد أعلن عن استشهاده بعد وقت قصير من وصوله إلى المستشفى.

وأوضح الطيراوي أن قوات الاحتلال اقتحمت المخيم عند الساعة الثانية والنصف من فجر اليوم من ثلاثة محاور، حيث دارت اشتباكات مسلحة بين قوات الاحتلال وعدد من المسلحين داخل المخيم.


الاحتلال يبرر إطلاق النار على الفتى حشاش

ولتبرير إطلاق النار من قبل جندي إسرائيلي صوب الفتى حشاش وقتله، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان "خلال عملية لقوات الجيش لاعتقال مطلوب فلسطيني في مخيم بلاطة، تعرضت القوات لإطلاق نار حية من أسطح المباني، حيث رد الجنود بإطلاق نيرانهم نحو مصادر النيران".

وأضاف جيش الاحتلال في بيانه "اندلعت مواجهات شملت القاء الحجارة الأجسام المختلفة نحو القوات من أسطح مباني مجاورة، حيث رصدت القوات مشتبها به يمسك بيديْه جسما كبيرا محاولا القائه على جندي كان يقف تحت المبنى. ورد أحد الجنود بإطلاق النار نحو المشتبه به ورصد إصابته".