ناشطة فلسطينية: حادث لبنان مُفتعل..وحماس تسعى لرأب الصدع واحتواء الموقف — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

ناشطة فلسطينية: حادث لبنان مُفتعل..وحماس تسعى لرأب الصدع واحتواء الموقف

ناشطة-فلسطينية-حادث-لبنان-مُفتعل-وحماس-تسعى-لرأب-الصدع-واحتواء-الموقف

قالت الناشطة الفلسطينية سارة سويلم إن حادث إطلاق النار الذي أسقط 4 مواطنين فلسطنيين في مخيمات لبنان من المحتمل أن يكون مُدبّر بهدف إثارة الفتنة بين الفلسطنيين، جاء ذلك في تصريحات خاصة لموقع 180 تحقيقات حول أخر المستجدات على الساحة الفلسطينية وما يخص ملف الأسرى في سجون الإحتلال.

واستهلت سويلم حديثها بأن السلطة الفلسطينية تسعى دوما الى افتعال الازمات، وما حدث مؤخرا في لبنان شاهد على ذلك بهدف شق الصف الفلسطيني وإزكاء الفتنة الداخلية في المخيمات الفلسطينية الموجودة في لبنان، ولا تزال السلطة مصرّة على تجاهل الرؤية الوطنية والوحدة بين الفصائل. لا سيما وأن التنسيق الأمني بينها وبين الاحتلال ما زال قائما. 

وحول تداعيات الحادث وهل سيعمق الشرخ بين حماس وفتح، قالت الناشطة الأردنية إن الحركة جمّدت نشاطها الأمنى مع حركة فتح بعد تلك الحادثة، وهناك محاولات لرأب الصدع بين الحركتين واحتواء الموقف، ولاول مرة منذ ١٠ سنوات يتواجد رئيس اقليم حماس في الخارج خالد مشعل ببيروت سعيا لحل الأزمة مع الجهات المختصة، كما أن حماس تسعى دوما الى نداء الحكمة في سياساتها وتُعلى من المصلحة الوطنية. 

 وعن مصير الأسرى في ضوء تعنت إسرائيل؟ وهل ستنجح الوساطة المصرية في حل الأزمة، أوضحت سويلم أن ملف الأسرى مازال قيد البحث فهناك تعنت واضح من الاحتلال في تنفيذ الصفقة الثانية ومحاولة ابتزاز سياسي واضحة في هذا الملف وربطه بإعمار غزة وهذا ما ترفضه حركة حماس جملة وتفصيلا. وهذا ما أكده إسماعيل هنية أن الحركة ترفض مقايضة رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، أو إعادة الإعمار، أو صفقة تبادل الأسرى، بأي أثمان سياسية. كما أن هناك حالة ترقّب من أهالي الاسرى بمن فيهم الأسرى الأردنيين بشمل أبنائهم في الصفقة القادمة بما فيهم أصحاب المحكوميات العالية.