خاص لـ"180 تحقيقات": هل تنجح قطر في احتواء الأزمة المتفاقمة بين مصر وتركيا؟ — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

خاص لـ"180 تحقيقات": هل تنجح قطر في احتواء الأزمة المتفاقمة بين مصر وتركيا؟

هل-تنجح-قطر-في-احتواء-الأزمة-المتفاقمة-بين-مصر-وتركيا

منذ أكثر من عام، بدأت تركيا ومصر مساعي واسعة من أجل إعادة تحسين علاقاتهما وفي هذا الإطار جرت عدة جولات من المباحثات الاستكشافية وأقدم البلدان على مجموعة من خطوات إعادة بناء الثقة وسط توقعات بقرب التوصل إلى بعض التفاهمات التي قد تمهد لإعادة تبادل السفراء بين البلدين، وتولي أنقرة أهمية كبيرة لنجاح هذه الجهود لا سيما فيما يتعلق بإمكانية التوقيع على اتفاق لترسيم الحدود البحرية بين البلدين وهو ما سيمنح أنقرة نقاط قوة في صراع شرق المتوسط الذي بات يمثل أولوية استراتيجية لتركيا.

وبينما تتجه العلاقات المصرية التركية المتوترة منذ سنوات نحو التهدئة والتطبيع، لاحت على نحو مفاجئ أزمة قد تهدد بتأجيجها من جديد؛ إثر صفقة محتملة تبيع بموجبها أنقرة طائرات مسيّرة إلى أديس أبابا التي تجمعها بالقاهرة حالة من التوتر بسبب تشييد وملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي على النيل الأزرق، الرافد الرئيسي لنهر النيل.

كما واعتبرت وزارة الخارجية التركية، البيان الصادر عن القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص، حول عدم انتهاك المياه الدولية لقبرص واليونان في شرق المتوسط، أحد “مظاهر العداوة” ضد أنقرة، وأن “توقيع مصر على البيان يظهر عدم إدراك الإدارة المصرية للجهة الحقيقة التي يجب أن تتعاون معها شرقي المتوسط”.

في أعقاب التطورات المقلقة الأخيرة صرح مصدر مسئوول لـ "180 تحقيقات" عن مساعي قطرية جرت خلال الساعات الأخيرة لاحتواء الازمة بين مصر وتركيا تهدف للوصول لتفاهمات للعودة للجولات الاستكشافية والإسراع من عجلة تطبيع العلاقات بين البلدين.

وقال المصدر لـ "180 تحقيقات" القاهرة طلبت من قطر التدخل ومساعدتها على تجميد صفقة تقوم بموجبها تركيا ببيع طائرات مسيرة لإثيوبيا، وأن هناك مساع جادة من الطرفين للعودة للحوار بعد تعكير صفو التفاهمات خلال الأيام القليلة الماضية وأعرب المصدر عن رغبه مصرية في اسراع خطوات التطبيع بخطوات ملموسة وسريعة.

فيما أوضح الجانب المصري بأن مباحثات القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص غير ملزمة لمصر وليس لها فيها حجية قانونية في حال وجود نيه حقيقة لاحتواء الازمة.

كما أكد المصدر ان هناك جلسات ستعقد ابتداء من الاربعاء والخميس القادم على مستوى الأجهزة المعلوماتية وتوقع المصدر الذي تحدث لـ "180 تحقيقات" الإسراع في عجلة تطبيع العلاقات بين البلدين وان تشهد المرحلة القادمة دور أوسع لقطر في تقريب وجهات النظر بين مصر وتركيا.

ومن المتوقع ألا تتسرع تركيا بإتمام صفقة المسيرات إلى حين اتضاح مسار تحسين العلاقات مع مصر أو حصول اختراق مع مساعي حل أزمة سد النهضة وهو ما سياهم في تخفيض أجواء التوتر بين البلدين وبالتالي تراجع مخاوف مصر من حصول إثيوبيا على أسلحة تركية حديثة.

كما أن أنقرة تولي أهمية بالغة في هذه الفترة لتحسين العلاقات مع مصر و يتوقع أن تكون حذرة للغاية في الإقدام على أي خطوة تشكل تهديداً على مساعي تحسين العلاقات بين البلدين.

موضوعات قد تهمك : -


د. م نور الدين محمد إبراهيم : مصر وتركيا يحتاجا إلى علاقة استراتيجية

ديناميكيات متغيرة.. توقعات ستراتفور للشرق الأوسط في الربع الأخير من 2021

تعليمات للإعلام المصري بوقف الهجوم على تركيا

ملامح المرحلة الانتقالية بين مصر وتركيا للوصول للتطبيع الكامل

المصالحة التركية المصرية بين الواقع والمأمول

شاهد : " محمد الشرقاوي ترك أغلو" أقول للمعارضة المصرية بالخارج مصلحة الأمة أهم