"وحدات الإرباك الليلي" للاحتلال: سيف القدس لن يغمد وما يزال في جعبتنا الكثير

وحدات-الإرباك-الليلي-للاحتلال-سيف-القدس-لن-يغمد-وما-يزال-في-جعبتنا-الكثير

قال أحد عناصر وحدات الإرباك الليلي على السلك الزائل لقطاع غزة "أبو محمد"، مساء اليوم الثلاثاء 31/8/2021م، إن وحدات الإرباك لا يزال في جعبتها الكثير للضغط على الاحتلال برفع حصاره المفروض على قطاع غزة.


وأضاف "أبو محمد" خلال حديث لـ"إذاعة صوت الأقصى" :"نقول للعدو الصهيوني أن سيف القدس لن يغمد في صدور الشباب الثائر الذين يضحون بأوقاتهم وعمرهم فداء لهذه الأرض المباركة وللمطالبة بكسر الحصار الظالم على القطاع".

وأوضح أن يوم الخميس القادم ستكون هناك كتلة بشرية هائلة على طول الأسلاك الزائلة لقطاع غزة ضمن فعاليات الإرباك الليلي لنشكل ضغط على هذا العدو الصهيوني؛ لتحقيق أهدافنا وهي العيش بكرامة كباقي شعوب العالم وكسر الحصار الظالم.

وأكد "أبو محمد" أن وحدات الإرباك ما يزال في جعبتنا الكثير للضغط على هذا الاحتلال، موضحاً "حتى هذه اللحظة لم تدخل الميدان سوى وحدة الإرباك الليلي وهناك العديد من الوحدات الجاهزة لدخول الميدان لتقض مضاجع الاحتلال، ومن خلفنا مقاومة تحمي الشباب الثائر".

يشار الي أن عشرات الشبان الفلسطينيون في قطاع غزة يشاركون بشكل يومي في فعاليات الإرباك الليلي أحد الأدوات الشعبية التي أعلنت عن تفعليها الفصائل الفلسطينية، لمواجهة سياسات الاحتلال واجبره على رفع حصاره المفروض على القطاع منذ عام 2007م، والتي تقام قرب السلك الزائل لقطاع غزة.