وزارة الدفاع الروسية تؤيد إنشاء مسار بديل لقناة السويس

وزارة-الدفاع-الروسية-تؤيد-إنشاء-مسار-بديل-لقناة-السويس

أعلنت وزارة الدافاع الروسية تأييدها لإنشاء مسار بديل لقناة السويس المصرية وطريق الحرير الصيني، يسمى "مسار الأرز" يمتد عبر منطقة سيبيريا.


وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في مقابلة مع قناة "RBC" الروسية، الاثنين، وفقا لـ"RT": "كانت سيبيريا منذ زمن طويل جزءا من طريق الحرير الكبير.. يجب إنشاء مسار الأرز الحديث ليكون طريقا آمنا وفعالا بين أوروبا والصين".

وأضاف شويغو: "تبلورت ضرورة إنشاء مثل هذا الممر الآمن للنقل بشكل واضح منذ فترة طويلة، وخاصة عند استذكار الأحداث الأخيرة المتعلقة بانسداد قناة السويس وهجمات القراصنة وكذلك الأوضاع الراهنة في أفغانستان".

وتابع: "هذا الأمر مهم كذلك لتدفقات النقل الدولية. كما يمثل مسار الأرز أهمية كبيرة بالنسبة إلى روسيا باعتباره فرصة للاندماج في شبكات الإنتاج العالمية بين أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ".

وأوضح شويغو أن مراكز الإنتاج في سيبيريا التي سيكون لها إمكانية الوصول إلى "مسار الأرز" ستمنح قدرة لنقل المواد والمكونات بين أطراف الشبكات الإنتاجية.

وأشار في هذا السياق إلى ضرورة تحديث السكك الحديدية العابرة لسيبيريا وتحويلها إلى الجر الكهربائي أو الغاز الطبيعي المسال وبناء المسارين الرئيسيين الثاني والثالث والجسور والأنفاق اللازمة، وختم بالقول: "هذا مشروع صعب لكنه مهم للغاية".

وأطلق الملياردير الروسي، أوليغ ديريباسكا، على أحد المشاريع الداعمة للبنية تحتية في روسيا عبارة المشروع البديل لقناة السويس المصرية. والمعروف بـ "طريق سيبيريا الجديد" أو "مسار الأرز".

وقال ديريباسكا، بحسب وكالة "سبوتنك الروسية"، إن "حادثة جنوح السفينة في قناة السويس ستجبر السكك الحديدية الروسية على النظر إلى حركة المرور العابر (للقارات) بشكل مختلف... الهدف الأكثر وضوحا والمبرر اقتصاديا هو تمكين روسيا من التطور إلى مركز رئيسي (اقتصادي) ورابط كامل بين أوروبا وآسيا".

يذكر أن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أعلن في وقت سابق، خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وممثلي حزب "روسيا الموحدة"، عن إمكانية إنشاء مدن جديدة في سيبيريا حتى عام 2030، من خلال استثمارات مقبولة.