وزير الأمن الإسرائيلي يرجح وجود الأسيرين الفلسطينيين الفارين في الضفة

وزير-الأمن-الإسرائيلي-يرجح-وجود-الأسيرين-الفلسطينيين-الفارين-في-الضفة

رجح وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي "عومر بارليف"، وجود الأسيرين الفلسطينيين الفارين من سجن جلبوع، داخل الضفة الغربية المحتلة.

وقال "بارليف" إنه يعتقد أن "أحد هذين السجينين أو كليهما داخل الضفة الغربية".

وأضاف في حديث إذاعي لهيئة البث الإسرائيلي "مكان"، أن عملية القبض على "مناضل يعقوب نفيعات" و"أيهم فؤاد كممجي"، قد تستغرق فترة غير قصيرة من الزمن.

وأعرب عن قناعته بأن "يقع الأسيران في قبضة قوات الأمن في نهاية المطاف".

وبحسب "مكان"؛ فإن مسألة هروب المعتقلين الأمنيين الستة وما تشمله من تقصيرات ستكون في صلب مداولات لجنة الأمن الداخلي التابعة للكنيست، الإثنين.

وتفيد تقديرات أمنية إسرائيلية بأن أحد الأسرى قد توجه إلى الضفة الغربية والآخر لا يزال موجودا في أراضي عام 48.


والسبت الماضي، مثل الأسرى الفلسطينيون الذين أعيد اعتقالهم عقب فرارهم من سجن جلبوع، أمام محكمة الناصرة.

وأعادت شرطة الاحتلال، فجر السبت الماضي، اعتقال الأسيرين "زكريا الزبيدي" (46 عاما) من مخيم جنين، و"محمد عارضة" (39 عاما) من بلدة عرابة، قرب بلدتي الشبلي وأم الغنم على سفوح جبل طابور في الجليل الأسفل، في مرج ابن عامر، بعد ساعات من اعتقال الأسيرين "محمود عارضة" (46 عاما)، و"يعقوب قادري" (49 عاما)، من أطراف مدينة الناصرة.

ويستعد جيش الاحتلال الإسرائيلي لإطلاق عملية تفتيش واسعة تشمل جميع سجون البلاد بحثا عن أي أنفاق محتملة، بعد حادث هروب المعتقلين الستة.