وزير خارجية قطر يبحث مع غريفيث الأوضاع الإنسانية بأفغانستان

وزير-خارجية-قطر-يبحث-مع-غريفيث-الأوضاع-الإنسانية-بأفغانستان

بحث وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، السبت، مع مارتن غريفيث، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، الأوضاع الإنسانية في أفغانستان.

جاء ذلك خلال لقاء جمعهما بالدوحة، حيث يحل المسؤول الأممي بقطر في زيارة غير معلنة المدة، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

ووفق الوكالة، استعرض الاجتماع "علاقات التعاون بين دولة قطر والأمم المتحدة، والأوضاع الإنسانية في أفغانستان".

كما ناقش الجانبان "التنسيق القائم بين دولة قطر ومكتب الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة".


وأكد آل ثاني دعم بلاده للجهود الدولية الإنسانية، والتزامها بالتعاون مع الأمم المتحدة فيما يخص الشؤون الإنسانية.

وأعرب عن "تطلع دولة قطر للمزيد من الشراكات المثمرة مع مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، وذلك للدور الهام الذي يقوم به المكتب على الصعيد الدولي لضمان الاستجابة السريعة للكوارث وحالات الطوارئ الدولية."

وبحسب الوكالة، فإن دولة قطر وقعت في مارس الماضي اتفاقية لإنشاء مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في البلاد".


ويهدف المكتب الى تنسيق العمل الإنساني الفعال القائم على المبادئ بالشراكة مع الجهات الفاعلة الوطنية والدولية، وللدفاع عن حقوق المحتاجين، ورفع درجة التأهب والوقاية، وتسهيل الحلول المستدامة.

وفي وقت سابق الست، قال سفير قطر لدى أفغانستان سعيد بن مبارك الخيارين، إن بلاده تواصل جهود إعادة تشغيل مطار كابل الأفغاني.

جاء ذلك في تصريح أوردته فضائية "الجزيرة" القطرية، بالتزامن مع وصول طائرة قطرية تحمل 15 طنا من المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية إلى مطار كابل.


وأوضح الخيارين أن "فريقا قطريا وصل منذ 5 أيام إلى أفغانستان، لتشغيل المقرات الإنسانية الآمنة واستمرار تدفق المساعدات إلى مطار كابل".

وفي 15 أغسطس/ آب الماضي، أعلنت "طالبان" سيطرتها على العاصمة كابل؛ بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتمل نهاية الشهر نفسه؛ ما دفع الرئيس الأفغاني أشرف غني للهروب من البلاد.