وفد أمنى مصري إلى غزة قريباً لبحث سبل الإسراع في إبرام صفقة التبادل — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

وفد أمنى مصري إلى غزة قريباً لبحث سبل الإسراع في إبرام صفقة التبادل

وفد-أمنى-مصري-إلى-غزة-قريباً-لبحث-سبل-الإسراع-إبرام-صفقة-التبادل

قالت صحيفة "الأخبار"، اللبنانية، اليوم السبت، إن المخابرات المصرية أبدت استياءً من المماطلة والعرقلة الإسرائيليتَين، بخصوص صفقة تبادل الأسرة والهدنة مع قطاع غزة، منبّهةً إلى أهمّية إتمام التبادل بشكل سريع، بما يخدم استمرار التهدئة من ناحية، ويحقّق «إفادة كبيرة» لإسرائيل، سواءً في علاقاتها مع مصر، أو مع دول خليجية تعمل القاهرة على توسيع دائرة التطبيع بينها وبين تل أبيب.

وبحسب الصحيفة فإنه جرى الاتفاق على تَوجُّه وفد استخباراتي مصري إلى كلّ من تل أبيب وغزة، لبحث سبل الإسراع في إبرام الصفقة وتنفيذها، قبل نهاية كانون الثاني.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مصري مطلع، قوله: "إن القاهرة تريد استغلال الصعوبات التي تواجهها تل أبيب في استثمار اتفاقيات التطبيع مع دول الخليج وفق ما كانت تتطلّع إليه، وأيضاً التراجع الأميركي الحاصل في المنطقة".

ويضيف المصدر أن "جميع تعهّدات مصر لإسرائيل في الفترة الحالية، تبقى رهْن خطوات يُفترض أن تقوم بها تل أبيب بشكل سريع، ولا سيما في ظلّ حالة الاستقرار السياسي النسبي" في دولة الاحتلال، مشيراً إلى أن زيارة لابيد للقاهرة لم يتمّ ترتيب موعدها إلّا بعد إقرار "الكنيست" الميزانية، ما يعني أن الحكومة الحالية باقية حتى إشعار آخر، وأنه يمكن التعامل مع خطواتها بجدّية.

ويكشف المصدر أن المصرييين ناقشوا، أيضاً، مع لابيد "بنود اتفاق هدنة طويلة الأمد تسعى مصر إلى إقرارها بين حماس وإسرائيل، لكنّ الأخيرة لا تزال تتحفّظ على بعض البنود"، ولا سيما على مستوى ما تصفه بأنه «حقّها في التحرّك العسكري تجاه غزة في حال الشعور بالخطر"، الأمر الذي ترى فيه القاهرة مبالغة إسرائيلية مرفوضة.