وقاية شاملة من أخطر أمراض العصر.. تعرف على فوائد “الرمان” الفاكهة الكنز — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

وقاية شاملة من أخطر أمراض العصر.. تعرف على فوائد “الرمان” الفاكهة الكنز

وقاية-شاملة-من-أخطر-أمراض-العصر-تعرف-على-فوائد-الرمان-الفاكهة-الكنز

تعد فوائد الرمان كثيرة لدرجة تجعله واحدًا من أكثر الفواكه الصحية، ويعتبر من الثمرات المفيدة للصحة إضافة إلى فوائده الجمالية.

وعددت أخصائية التغذية بإحدى الجامعات التركية (دينا بي ديلي)، مجموعة من الفوائد التي يحتويها الرمان في مجالي الصحة والجمال.

وقالت أخصائية التغذية “يحتوي الرمان على كثير من مضادات الأكسدة أكثر بمقدار ثلاث مرات من الشاي الأخضر أو العنب الأحمر”.

وأكدت أنه غنى بالمركبات والفيتامينات التي تجعل منه طعامًا صحيًا قد يقي من بعض الأمراض، مشيرة إلى أنه غني بالعناصر المعدنية كالبوتاسيوم والحديد والسيلينيوم والمنغنيز وغيرها.

وأشارت إلى أنه يحتوي كذلك على مضادات الأكسدة والبوليفينولات المضادة للالتهابات والمحفزة لمنظومة وتقوية الجهاز المناعي للجسم، وهي ميزة مهمة في ظل انتشار فيروس كورونا.

يحتوي الرمان على كثير من مضادات الأكسدة أكثر بمقدار ثلاث مرات من الشاي الأخضر أو العنب الأحمر (غيتي)

مضادات أكسدة قوية

يحتوي الرمان على مركبات تمنع الإنزيمات من تكسير الكولاجين الذي تعتمد عليه البشرة من أجل أن تبقى ناعمة ومشرقة، وبذا يمكن أن يفيد الرمان في بقاء البشرة نضرة.

وتحتوي بذور الرمان على مادة (البوليفينول) وهي إحدى مضادات الأكسدة القوية، ويحتوي عصير الرمان على مستويات أعلى من مضادات الأكسدة مقارنة بمعظم عصائر الفاكهة الأخرى.

قشور الرمان أيضا

ويمكن استخدام مسحوق قشور الرمان البيضاء في علاج الإسهال، فهي تحسن عمل المعدة والأمعاء، كما أنها تعزز من نمو البكتيريا المفيدة للجسم في الأمعاء.

وأثبتت أبحاث أن الرمان قد يعمل على إبطاء نمو خلايا بعض الأورام السرطانية لاحتوائه على مضادات الأكسدة.

وقاية من ألزهايمر

وبيّنت بعض دراسات أن الرمان قد يحسن القوى العقلية ويقي من ألزهايمر الذي يحدث لدى كبار السن بسبب تراكمات من بروتين الأميلويد في المخ.

وتبين بعض الدراسات أن الرمان يعمل على تقليل تراكم هذا البروتين، بفضل مضادات الأكسدة في عصيره وتركيزها العالي.

مضاد للاكتئاب

وذكرت الأخصائية، أن الرمان يمكن أن يكون مضادا للاكتئاب واليأس ويرجع ذلك إلى المركبات النباتية القوية الموجودة فيه، ما يجعل تأثيره إيجابيا على هرمون الأستروجين.

ويمكن للرمان أيضًا الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي إذ يساعد عصيره على تحسين عملية الهضم، والتخفيف من الالتهابات المعوية.

تقوية بصيلات الشعر

وعصير الرمان مضاد للالتهابات المزمنة وتكتسب حبات الرمان لونها الأحمر من مركبات البوليفينول المضادة للأكسدة والتي يمكن أن تساعد في التخلص من الجذور الحرة.

يحتوي زيت بذور الرمان على حمض البونيك، الذي يجعل الشعر قويًا وسميكًا وصحيًا، ويساعد شرب عصير الرمان في تقوية بصيلات الشعر، كما أنه يُحسّن الدورة الدموية في فروة الرأس.

علاج التهاب المفاصل

وقد يخفف عصير الرمان من آلام التهاب المفاصل، إذ قد تساعد المواد المضادة للأكسدة على منع التهاب المفاصل وتلف الغضاريف، وهشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي.

وقد يقلل عصير الرمان من أمراض القلب وخفض الكوليسترول، لاحتوائه على مواد قوية مضادة للأكسدة تمنع من تراكم الصفائح الدموية وتخفف من ارتفاع ضغط الدم.

مكافحة الشيخوخة

كما يمكن للرمان أن يكافح الشيخوخة إذ يحتوي أيضًا على مركبات “بونيكالجين” معروفة بقدرتها على حماية الجسم من تلف الخلايا والملوثات المسببة للشيخوخة.

صحة الفم والأسنان

ومن خلال التخلّص من البكتيريا التي توجد في اللثة يعمل الرمان على تعزيز صحة الفم والأسنان، وبذلك يُساهم في التقليل من خطر الإصابة بالتهاب اللثة.

تعزيز حرق الدهون

وللرمان فائدة في إذابة دهون الجسم، فهو يحفز الجسم على حرق الدهون، وتناول الرمان يومياً ضمن حمية غذائية بها نسبة بروتين جيدة يساعد بشكل كبير في حرق الدهون والتخسيس.

وللرمان كذلك وعصير الرمان خاصة، جملة من الفوائد للنساء في فترة الحمل والولادة.


المصدر : الأناضول