هل يستقيل حمدوك الأحد؟: دعوات أممية لوقف الانتهاكات بالسودان — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

هل يستقيل حمدوك الأحد؟: دعوات أممية لوقف الانتهاكات بالسودان

يستقيل-حمدوك-الأحد-دعوات-أممية-لوقف-الانتهاكات-بالسودان

تتواصل المحاولات لثني رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، عن استقالته، حيث أكدت مصادر من قوى الحرية والتغيير أن وفدا من أطراف اتفاقية جوبا لسلام السودان في حين دعت الأمم المتحدة الأطراف السودانية لإيجاد أرضية مشتركة لحل الأزمة السياسية.

ووفقا للمصدر في قوى الحرية والتغير، فإن رئيس الوزراء منح الوفد مهلة حتى غد الأحد بغية وصول القوى السياسية في السودان إلى اتفاق يخرج البلاد من أزمتها السياسية الراهنة.

يأتي ذلك، فيما تعقد مكونات قوى الحرية والتغيير لقاءات مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان والقوى السياسية الأخرى، بما فيها أحزاب بتحالف قوى الحرية والتغيير، من أجل الوصول إلى اتفاق سياسي يخرج البلاد من الأزمة السياسية الراهنة، ويدعم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك للمواصلة في منصبه.

وتتزامن مبادرات الوساطة مع دعوة الأمم المتحدة، اليوم السبت، الأطراف السودانية إلى إيجاد أرضية مشتركة لحل الأزمة السياسية بالبلاد.

جاء ذلك في بيان لرئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الانتقال في السودان فولكر بيرتس، بمناسبة الذكرى الـ66 لاستقلال البلد العربي.

وقال بيرتس إنه يجب معالجة انعدام الثقة بين جميع الأطراف السودانية بشكل عاجل، بهدف إيجاد أرضية مشتركة لمسار متفق عليه للخروج من الأزمة السياسية الحالية.

وأوضح أن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين، والاعتداءات على الصحافيين، والانتهاكات بحق حرية الصحافة والحقوق الأساسية لا يسهم في خلق بيئة مواتية لاستعادة المسار الديمقراطي.

وطالب بوقف هذه الانتهاكات والشروع في التحقيق بشأنها بشكل كامل وموثوق وتقديم مرتكبيها إلى العدالة.

كما حث المبعوث الأممي السلطات السودانية على احترام الحق في التجمع السلمي، والسماح للمتظاهرين الملتزمين بعدم استخدام العنف بالتعبير عن أنفسهم بحرية، حسب البيان ذاته.