يوم في محاكمة الأمل .. التهمة مقالات صحفية

يوم-في-محاكمة-الأمل-التهمة-مقالات-صحفية

قالت الصحفية إكرام يوسف والدة زيار العليمي في وصفها اليوم محاكمة متهمي الأمل في محكمة أمن الدولة واصفة ما حدث في المحكمة قائلة : 

رجعنا من المحكمة..  كان فيه عدد كبير من اصدقاء زياد وهشام مستنيين يسلموا عليهم. قبل الجلسة، الحرس فهمونا انه غير مسموح بالحضور الا للمحامين وشخصين فقط من أهلية كل متهم!!.. كان فيه عدد من الاصدقاء الصحفيين، طبعا اتقال لهم انه  غير مسموح بحضور الصحفيين، فقالوا ان القضية فيها اتنين صحفيين ومش معقول ما يجيش زمايلها يقفوا معاهم، تم رفض طلبهم، وخرجوا برة القاعة!!.

وبعدين تم ادخال المتهمين زياد وهشام وحسام وشخصين تانيين -للاسف مش حافظة اساميهم- وفيه متهمة سادسة لم تحضر الجلسة..

دخل الجدعان وسط تصفيق الاهالي والمحامين وبعض الاصدقاظ اللي تمكنوا من الحضور.

ورد علينا الجدعان  التحية  بعلامة النصر!

بدات الجلسة، بقرار الاحالة تتلوه النيابة. والحقيقة كان قرار  عجيب غريب. لازم يذكره التاريخ!! باختصار   كده:

المتهم الاول: زياد عبد الحميد العليمي (مصري،) طبعا التهمة المعتادة للجميع: نشر انباء كاذبة منها:

-مقال عن مشروع قناة السويس الحديدة وترى النيابة انه:  فيه الايحاء للراي العام العالمي، بفشل المشروع . "وكان من شان ذلك اضعاف هيئة الدولة واعتبارها، والاضرار بمصلحة البلاد، وتكدير الامن العام والقاء الرعب بين الناس"

-ومقال تاني بعنوان "ارض النوبة لها اصحابها، ولها ورثتها ايضا".. ونسبت للمتهم انه قال ان الحكومات المتعاقبة هجرت اهل النوبة قسريا وحرمتهم من ارضهم وعرضتها للبيع للمستثمرين الاجانب. وترى النيابة ان هذا الكلام فيه ايحاء للراي العام العالمي بان الدولة  تضطهد اهل النوبة وتسلبهم حقوقهم. "وكان من شان ذلك اضعاف هيئة الدولة واعتبارها، والاضرار بمصلحة البلاد، وتكدير الامن العام والقاء الرعب بين الناس"

-اما بالنسبة للمتهم الثاني  هشام فؤاد عبد الحليم، فنسبت النيابة اليه انه تحدث في لقاء تليفزيوني ووصف ٣٠يونيو بانه انقلاب عسكري، وان في ذلك ايحاء للراي العام العالمي بان الحكم يفتقر الى الشرعية. "وكان من شان ذلك اضعاف هيئة الدولة واعتبارها، والاضرار بمصلحة البلاد، وتكدير الامن العام والقاء الرعب بين الناس"

-ونسبت اليه ايضا انه قال ان هناك معتقلين سياسيين في مصر، وان في ذلك ايحاء للراي العام العالمي برضه 

"وكان من شان ذلك اضعاف هيئة الدولة واعتبارها، والاضرار بمصلحة البلاد، وتكدير الامن العام والقاء الرعب بين الناس"

-اما المتهم الثالث حسام مؤنس فنفس التهمة إللي فاتت بتاعة انه في حديث تليفزيون قال ان فيه معتقلين ونفس الايحاء بتاع الراي العام العالمي وبرضه نفس العبارة الموجودة ورا كل اتهام

" "وكان من شان ذلك اضعاف هيئة الدولة واعتبارها، والاضرار بمصلحة البلاد، وتكدير الامن العام والقاء الرعب بين الناس"

ونفس الكلام تقريبا للمتهمين الرابع والخامس انهم كتبوا كام عن المعتقلين على صفحات الفيس بوك.. ونفس العبارة " "وكان من شان ذلك اضعاف هيبة الدولة واعتبارها، والاضرار بمصلحة البلاد، وتكدير الامن العام والقاء الرعب بين الناس"(العبارة دي حفظتها صم من كتر ما رددتها النيابة، وانا مش قادرة استوعب ازاي  رأي معارض ممكن يكون من شأنه اضعاف هيبة الدولة واعتبارها، والاضرار بمصلحة البلاد وتكدير الامن العام وكمان القاء الرعب بين الناس؟؟؟؟؟)

وطبعا النيابة تلتمس توقيع اقصى عقوبة!!!..

وجاء دور الدفاع ، فتكلم الاستاذ خالد علي (بالمناسبة انا لاحظت ملاحظة توقعت ان يتفق معي فيها العواجيز اللي يوعوا على القديس  نبيل الهلالي؛ وهي ان شكل خالد علي -ربنا يحميه ويمد في عمره -من الخلف اصبح شبيها للغاية بالاستاذ نبيل الهلالي، شكل راسه وخلف الرقبة وودانه بالضبط- وفوجئت ان بسام اكد على ملاحظتي، رغم اني اعتقد انه شاف نبيل الهلالي في الصور بس)

المهم انه الاستاذ خالد علي وبعده الاستاذ عصام الاسلامبولي والدكتور يوسف عواض والاستاذ نبيه جنيدي ، اثبتوا في الجلسة ان الدفاع لم يطلع على اي من اوراق القضية ولم يحصل على اي معلومات بشأنها، واكد الدفاع على  طلب الحصول على صورة رسمية او ضوئية من ملف القضية:

وقال الاستاذ عصام الاسلامبولي. ان هناك قاعدة دستورية مؤكدة تقول ان المتهم بريء حتى تثبت ادانته " في محاكمة قانونية عادلة تكفل له حق الدفاع القانوني عن نفسه"

وفقا للدستور وقانون المحاماة المادة ٥٢ (وقال مواد تانية مش فاكراها طبعا لاني باكتب من الذاكرة) وقال الاستاذ عصام المحكمة طلبت منا نروح نطلع على اكتر من ٢٠٠٠ ورقة في مبنى المحكمة "يعني اروح اقعد قدام امير السر ساعة واللا ساعتين، اخد فيهم ملخصات واترافع على اساسها، يبقى اسمه دفاع شكلي، لا يرضاه ضميري"

وقال الدكتوريوسف عواض انه من المستحيل ان يستطيع الدفاع تقديم دفاع حقيقي من دون الحصول على صورة من اوراق القضية التي تجاوز عدد اوراقها الفين ورقة، لمراجعتها.

ولما المحكمة طلبت من النيابة المرافعة ، قال 

الاستاذ عصام "كون النيابة تترافع دلوقت  معناه ان المحكمة قررت ضمنيا عدم الاستجابة لمطالبنا لانني يجب ان استمع الى النيابة وانا معايا الملف"، وقال الدكتور يوسف عواض  "انتظرت ان ترفع المحكمة الجلسة للنظر في طلب الدفاع الحصول على صورة ضوئية او رسمية من اوراق القضية"

واكد الاستاذ خالد علي"

على طلب الدفاع الحصول على صورة رسمية او ضوئية ومستعد لسداد الرسم المقرر. ولا يعقل ان النيابة العامة تملك كل اوراق الدعوى، والمحكمة لديها كل اوراق القضية بينما يحرم الدفاع من الحصول عليها!! والواحد 

يستشعر عجزه عن تقديم دفاع حقيقي في مواجهة خصمه الشريف (النيابة العامة) لعدم تمكينه من الحصول على صورة من اوراق القضية. بعدها رفعت الجلسة،  ولسة ما عرفناش القرار!!.

سلمنا على الابطال، وبسرعة دخل بعض الاصدقاء اللي كانوا برة القاعة، ولحقوا يسلموا عليهم،  قبل ما حرس المحكمة ياخذوهم مننا وسط تصفيق الجميع وعلامات النصر يرفعها الابطال واصدقاؤهم،

كان هذا هو ملخص ما دار بجلسة النهارده، وطبعا  ارجو من الاصدقاء تعليقات منضبطة🙏ياريت نكتفي بالدعوات ربنا ينصر الحق وينجي الجدعان الاحرار! فنحن في النهاية يجب أن نحترم القضاء ونحترم النيابة، ونحترم الدفاع.. وننتظر العدل من رب  الناس ملك الناس اله الناس وحده!


#الحريةلهشام فؤاد 

#الحريةلزيادالعليمي 

#الحريةلحساممؤنس

وقال محامي الشبكة العربية لحقوق الأنسان 

وقائع الجزء الأوّل من جلسة جنح #أمنالدولة طوارئ لمحاكمة #زيادالعليمي و #حساممؤنس و #هشامفؤاد و #فاطمةرمضان  #وحسامناصر و #محمد_بهنسي

_ في ظل تشديد أمني مكثف انعقدت الجلسة في شقها الاول وقرأت النيابة العامة الاتهامات التي لم تخرج عن كونها اتهامات بنشر اخبار كاذبة للإيحاء للرأي العالمي الخارجي بأن هناك انتهاكات لحقوق الإنسان في مصر وأن وزارة الداخلية يقوموا بالقبض علي المواطنين دون إذن من النيابة عقب ذالك أصر دفاع المتهمين علي طلبهم بالتصريح لهم بالحصول علي صورة من أوراق القضية لإمكانية تقديم دفاع حقيقي لاستحالة قدرتهم علي الاطلاع النظري فقط الذي صرحت به المحكمة حيث تتخطي اوراق الاتهام ما يربو علي ٢٠٠٠ ورقة

وان العدالة تقتضي اتحاتها للمتهمين كونها بيد النيابة العامة ممثلة الإتهام والخصم في الدعوي

وقررت المحكمة رفع الجلسة للتداول وطلبت من هيئة دفاع المتهمين الإنتظار

وقد أعلن المحامي خالد علي ان المحكمة قررت تاجيل المحاكمة الى ٢٧ أغسطس القادم 

وكانت المحكمة قد شهدت حضور المحامية المصرية ماهينور المصري في اول ظهور لها بالمحكمة بعد خروجها من الحبس 

وقد وصف الشاعر المصري محمود العدوي المحكمة في قصيدة شعر ما حدث في المحكمة قال العدوي فيها 

قاعة ٢٦

محاكمة زياد وحسام وهشام 


كل الوشوش مهمومة

كل الكلام أبكم

يا حالمين بنفس ما احلم

يا واقفين 

مستنيين الأمل

يظهر من المدخل

دفعتوا ياما التمن

بس الوطن 

ع الحلم كان أبخل

بيني وبينك شبك

ضيق كما المنخل 

دقيت عليك القفص

عاوز معاك ادخل


في القاعة

وقفوا الحرس 

يتشبهوا بالناس

زاد الوجع والخرس

وهربت الانفاس

يا حالمين بالثورة

والوقفة ع المتراس

زاد الوجع والقهرة

واتفتحت الاقفاص


واكتب كلام من الهم والاوجاع

كل البيبان مقفولة على بكرة

كل التهم مرصوصة بالاجماع

انا متهم بالامل

انا متهم بالحلم والابداع