أردوغان: نعمل على تأمين إمدادات الطاقة في تركيا

profile
  • clock 13 أغسطس 2022, 7:20:13 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

الرئيس التركي خلال افتتاح مشاريع خدمية في ولاية تشوروم: ـ نعمل منذ الساعة على تنفيذ دراسات استراتيجية تضمن أمن إمدادات الطاقة في تركيا

 

تشوروم / الأناضول

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، أن حكومته تعمل على تأمين إمدادات الطاقة في البلاد.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في ولاية تشوروم وسط تركيا، على هامش افتتاح مجموعة من المشاريع الخدمية.

وقال أردوغان: "عززنا مكانة تركيا في الدبلوماسية عبر العلاقات التي أقمناها. وبدل مشاهدة الأحداث من المدرجات، أصبحنا نتدخل في الأزمات ونطور الحلول، وقادرين على جمع حتى الأطراف المتحاربة على الأرضية نفسها".

وأضاف: "بينما الأوروبيون غارقون في التفكير بسبل قضاء الشتاء المقبل، نعمل منذ الساعة على تنفيذ دراسات استراتيجية تضمن أمن إمدادات الطاقة في تركيا".

وأوضح أن حكومته حولت تركيا إلى أحد أهم جسور الطاقة بين الشرق والغرب من خلال مشاريع خطوط الأنابيب التي قامت بتفعيلها في السنوات الماضية.

وشدد على أن تركيا أصبحت اليوم تجري عمليات المسح والتنقيب عن الطاقة في البحار بسفنها الخاصة بعد أن كانت تجريها في السابق عن طريق التأجير ووسائل أخرى مشابهة.

وأشار إلى أن تركيا تبحث اليوم عن الطاقة عبر 6 سفن في البحرين الأبيض المتوسط والأسود، وأن وضعها سيكون مختلفا تماما وستصبح أقوى بكثير عندما تبدأ باستخراج الغاز الطبيعي.
 

وقال أردوغان إنه يؤمن بأن سفينة عبد الحميد خان التي انطلقت الثلاثاء للتنقيب في المتوسط، سترسل أنباء سارة إلى الشعب التركي على غرار اكتشاف 540 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في البحر الأسود.

وتخطط تركيا للبدء بضخ 10 ملايين متر مكعب يوميا من الغاز الطبيعي المكتشف بالبحر الأسود في الربع الأول من عام 2023.

وأكد أن حكومته عازمة على الارتقاء بتركيا إلى مستوى أفضل في مجال الطاقة مثلما ارتقت بها في قطاع الصناعات الدفاعية.

في سياق آخر، قال أردوغان إنه "مثلما لا نسمح للتنظيمات الإرهابية بالتنفس داخل حدودنا، فإننا نسحق رؤوس الإرهابيين خارج حدودنا لتجفيف مستنقع الإرهاب".

وأوضح أن هذا الأمر أصبح يتحقق من خلال الإمكانات المحلية والمروحيات والطائرات المسيرة المصنعة محليا، وليس بأسلحة مستعارة من دول أخرى كما كان الحال قبل وصول حزب العدالة والتنمية إلى الحكم.

وذكر أن تركيا كانت تعتمد على الخارج بنسبة 70 في المئة قبل وصول حزبه إلى الحكم عام 2002، أما اليوم فقد أصبحت قادرة على تصميم وإنتاج وتصدير أحدث الأسلحة في العالم.
 

ولفت إلى أن الحكومة ستواصل تقديم الخدمات في جميع المحافظات البالغة 81 في مختلف أنحاء تركيا.

وأفاد أنه سيفتتح في تشوروم اليوم 78 مشروعا ومَعلما بتكلفة قدرها 3 مليارات و263 مليون ليرة تركية (الدولار يعادل نحو 17.93 ليرة).

التعليقات (0)