أضخم مسلسل تلفزيوني في السعودية.. بدء تصوير "قيامة الساحرات"

profile
  • clock 11 أغسطس 2022, 4:23:27 ص
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

بدأ تصوير المسلسل الخيالي "قيامة الساحرات"، في المملكة العربية السعودية، والذي يعد الأضخم في تاريخ الإنتاجات بالمملكة.

المسلسل يأتي برعاية مدينة نيوم، ويتميز بمؤثراته البصرية الأعلى كلفة في الدراما السعودية، وتستند قصته على سلسلة روايات خيالية للكاتب السعودي أسامة المسلم، والتي حققت أعلى نسب مبيعات لدى طرحها.

يضم المسلسل، الذي يتضمن 10 جزاء، كادرًا تمثيليًّا سعوديًّا من بطولة آيدا القصي، وسمية رضا، اللتين تقدمان الشخصيتين الرئيسيتين في العمل.

ومن المقرر أن يتم تصوير مشاهد العمل في 3 مواقع يضم كل منها ستوديو ضخما، صُمّم وبني خصيصا للغاية؛ منها أضخم ستوديو تصوير مشاهد خارجية تم إنشاؤه في المملكة.

وأعلنت "استوديوهات MBC"، أن أحداث المسلسل في شبه الجزيرة العربية خلال حقبة تاريخية مُغرقة في القدم.

وتتمحور القصة حول صراع ملحمي بين قبيلتين من السحرة، تقودهما ساحرتان شديدتا البأس هما "أفسار" و"دعجاء".


لم يكن صعود الساحرتين إلى هرم القيادة سهلًا، فقد نشأتا في عالم يسيطر على مقاليد السلطة فيه سحرة من الرجال الذين يحتكرون علوم السحر وتعاليمه فيما بينهم، ويمنعون النساء من تعلّمه أو ممارسته.

وتنجح "أفسار" و"دعجاء"، بعد مرورهما بظروف قاسية، في الوصول إلى أسرار السحر وتعلم خباياه سرا وإثبات تفوقهما على الرجال في هذا المضمار.

وتتمكن كل واحدة منهما لاحقا من إنشاء قبيلة خاصة بها من السحرة وقيادتها لمواجهة القبيلة الأخرى، في حرب ملحمية هدفها اكتساب المزيد من القوى الخارقة لحماية نفسيهما.

وتلعب آيدا دور الساحرة أفسار، وسمية دور الساحرة دعجاء، والعمل من إخراج الإيرلندي ديكلان أو-دوير المرشح لجائزة "إيمي"، وكريج بيكلس.

وقالت زينب أبوالسمح، المدير العام لاستوديوهات MBC السعودية: "يسعدنا أن نقدم عملًا سعوديًّا بهذه الضخامة والتميز، ويضم نجمات ونجوما وصناعا سعوديين وسعوديات، أمام الكاميرات وخلفها، بعضهم معروف والبعض الآخر من الوجوه الجديدة الواعدة".

وأضافت أبوالسمح: "سيحول المسلسل بعض تلك الأسماء الواعدة إلى نجوم المستقبل، وأدعو المشاهدين من عشّاق الدراما والخيال والأساطير والإنتاجات الضخمة لمتابعة هذا العمل غير المسبوق في المنطقة، والذي يقدّم نقلة نوعية في الفانتازيا والمغامرات في عالمنا العربي".

التعليقات (0)