"أفنون" الإسرائيلية تبيع المجر نظام تجسس على شبكات التواصل

profile
  • clock 29 سبتمبر 2022, 4:44:28 ص
  • eye 138
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

كشف موقع عبري عن صفقة أبرمتها مجموعة الصناعات الأمنية الإسرائيلية "أفنون" مع الحكومة المجرية، لبيع نظام تكنولوجيا لمراقبة المنشورات والنقاشات في شبكات التواصل الاجتماعي.

وادعى مسؤول كبير في "أفنون" أن الشركة لا تعرف هدف الحكومة المجرية من شراء هذا النظام، باستثناء أنه مخصص لمراقبة النقاشات في الشبكات الاجتماعية، وفق ما كشفه موقع "زْمان يسرائيل" الإخباري.

ويسمح النظام التكنولوجي للحكومة بمتابعة وتحليل وفهم الرأي العام بواسطة رصد المواقف في الشبكات الاجتماعية.

وحسب الموقع العبري، فقد أضاف المسؤول ذاته أن جميع الصفقات التي تبرمها المجموعة تكون تحت إشراف وبمصادقة وزارة الأمن الإسرائيلية، بما في ذلك بيع هذا النظام للحكومة المجرية.

وزعم المسؤول في المجموعة الإسرائيلية أن حاجة الحكومة المجرية إلى هذا النظام مرتبطة بالتوتر الاجتماعي والسياسي الداخلي في المجر في ظل الحرب في أوكرانيا.

وينتهج رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، سياسة معادية للهجرة، كما أنه صعّد التوتر مؤخرا بين بودابيست وحلف شمال الأطلسي (الناتو) والاتحاد الأوروبي، على خلفية موقفه من الحرب في أوكرانيا.

وفي آذار/ مارس الماضي، فتح الاتحاد الأوروبي تحقيقا حول استخدام برنامج "بيغاسوس" للتجسس من خلال الهواتف الذكية، والذي طوّرته شركة NSO الإسرائيلية، وركز هذا التحقيق على الانتهاكات التي ارتكبت في المجر وبولندا.

ووفقا لهذا التحقيق، الذي أجرته منظمتا حقوق الإنسان "أمنستي" و"فوربيدن ستوريز" بمشاركة صحافيين أمريكيين وأوروبيين، فإن حكومة أوربان تجسست على سياسيين وخبراء قانون وصحافيين؛ من خلال استخدام برنامج "بيغاسوس"، بشكل غير قانوني.

وتأسست مجموعة "أفنون" في العام 1990، ومقرها الرئيسي في مدينة كفار سابا المحتلة، وتعمل المجموعة في تطوير وإنتاج وتسويق تكنولوجيات حربية متطورة وتكنولوجيات سايبر.

و"أفنون" هي واحدة من شركات صناعات أمنية إسرائيلية كثيرة، التي ازداد حجم أعمالها وصفقاتها في أوروبا الشرقية.

 

 

التعليقات (0)