الرئيس اللبناني يؤكّد أن الأمور في ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية أصبحت في خواتيمها السعيدة

profile
  • clock 22 سبتمبر 2022, 5:35:13 ص
  • eye 96
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

بيروت: أكّد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أن الأمور في ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية أصبحت في خواتيمها السعيدة، ولبنان سيحصل على ما يستحق من ثروات.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية أن نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، الشيخ علي الخطيب، نقل عن الرئيس، بعد لقائهما في قصر بعبدا، قبل ظهر الأربعاء، تأكيده أن “الأمور أصبحت في خواتيمها السعيدة” في ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية، وأن لبنان ” سيحصل على ما يستحق من ثروات”.

ولفت إلى أن “لا أحد يستطيع أن يتخلى عن حقه السيادي في ظل الموقف اللبناني الواحد ووقوف الشعب اللبناني كله وراء هذا الموقف”، مؤكدا “على ضرورة عدم حصول فراغ على الصعيدين الحكومي والرئاسي”.

وشدّد الخطيب على “أهمية تأليف حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن، وعلى أن يتحمل الجميع المسؤولية والتعاون لإنقاذ البلد وانتشال الناس من الواقع المزري الذي يعانون منه”.

يذكر أن الوسيط الأمريكي في ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية عاموس هوكشتاين كان قد زار لبنان في 9 أيلول/سبتمبر الجاري وقدم اقتراحات جديدة للبنان في ملف الترسيم، وعرض على المسؤولين اللبنانيين الذين التقاهم نتائج الاتصالات التي أجراها مع الجانب الاسرائيلي وبعض النقاط المتعلقة بالمفاوضات. واستمع إلى وجهة نظر لبنان حيال بعض النقاط التي يجري البحث في شأنها في ملف الترسيم، علماً أن لبنان يتمسك بالخط 23 وبحقل قانا كاملا.

(د ب أ)

التعليقات (0)