السلطات الليبية تعثر على جثث 15 مهاجراً على الحدود مع السودان

profile
  • clock 13 أغسطس 2022, 6:40:08 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

أعلنت السلطات الليبية، اليوم السبت، العثور على جثث ما لا يقلّ عن 15 مهاجراً غير نظاميين في الصحراء على الحدود مع السودان، في أحدث مأساة لمهاجرين يسعون إلى حياة أفضل في أوروبا عبر رحلات محفوفة بالمخاطر. وكانت ليبيا قد برزت في السنوات الأخيرة كنقطة عبور رئيسية للمهاجرين الفارين من الحرب والفقر في أفريقيا والشرق الأوسط.

وأفاد جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في مدينة الكفرة، جنوب شرقي البلاد، بأنّ المهاجرين كانوا في طريقهم من السودان إلى ليبيا عندما تعطّلت المركبة التي كانوا يستقلونها بسبب نقص الوقود.

 

أضاف الجهاز أنّ تسعة مهاجرين نجوا، في حين أنّ اثنَين آخرَين ما زالا في عداد المفقودين في الصحراء. وتابع أنّ من بين المهاجرين نساءً وأطفالاً، لكنّه لم يذكر عددهم. كذلك لم يكشف عن أسباب وفاة المهاجرين، غير أنّه أشار إلى أنّهم لم يملكوا ما يكفي من الطعام والمياه.

وأكّد الجهاز أنّ المهاجرين جميعهم سودانيون كانوا يحاولون على الأرجح الوصول إلى غرب ليبيا، في محاولة لركوب قوارب التهريب في اتّجاه أوروبا. وقد نشر صوراً على موقع فيسبوك تظهر جثثاً قيل إنّها للمهاجرين الذين أُحرقوا في وقت لاحق بالصحراء.

وتُعَدّ هذه المأساة الأحدث في صحراء ليبيا مترامية الأطراف. ففي يونيو/ حزيران الماضي، أفادت السلطات في الكفرة بأنّها عثرت على جثث 20 مهاجراً قضوا عطشاً في الصحراء بعد تعطّل سيارتهم بالقرب من الحدود مع تشاد.


 

 

 

 

 

التعليقات (0)