بايدن: مسؤولون إسرائيليون ومصريون أخبروني بوقف إطلاق النار في قطاع غزة

profile
  • clock 21 مايو 2021, 1:29:40 ص
  • eye 624
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01

قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ومسؤولين مصريين، أبلغوه بوقف إطلاق النار في قطاع غزة الفلسطيني.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بايدن من البيت الأبيض، الخميس، والتي قال فيها "قبل قليل تحدثت مع رئيس الوزراء، نتنياهو، وصباحًا كنت قد تحدثت مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي".

وتابع قائلا "فأخبرني نتنياهو أنه بعد ساعتين(من وقت المكالمة) سيبدأ وقف إطلاق نار متبادل غير مشروط، ومسؤولون مصريون قالوا إن حركة حماس والفصائل الأخرى بغزة قبلوا بذلك".

وخلال حديثه مع نتنياهو أعرب بايدن عن ترحيبه بانتهاء الاشتباكات بالمنطقة بعد فترة استمرار بلغت 11 يومًا تقريبًا، على حد تعبيره، مضيفًا "الولايات المتحدة تقدم الدعم الكامل لحق إسرائيل المشروع في الدفاع عن نفسها ضد هجمات الصواريخ التي تشنها حماس والجماعات الإرهابية الأخرى بغزة، والتي أودت بحياة مدنيين إسرائيليين ابرياء".

وأوضح بايدن أن نتنياهو قدم له الشكر بخصوص نظام الدفاع الجوي "القبة الحديدية"، لافتًا أنه أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بأن الولايات المتحدة ستقدم الدعم الكامل لتحديث القبة الحديدة "لضمان أمن إسرائيل ودفاعها مستقبلًا".

الرئيس الأمريكي ذكر كذلك أن سبق وأن تحدث مع نتنياهو 3 مرات، ومرة مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مشيرًا أنهم أداروا عملية دبلوماسية مكثفة بخصوص الاشتباكات التي شهدتها المنطقة خلال الأيام الماضية.

كما أعرب بايدن عن شكره لفريقه بالبيت الأبيض لإسهامهم في الوصول لقرار وقف إطلاق النار، ولعدد من دول المنطقة على رأسها مصر لما بذلوه من جهود لوقف الاشتباكات.

وشدد بايدن أنهم سيعملون في أسرع وقت ممكن على إيصال الاحتياجات الإنسانية لسكان غزة، مضيفًا "أدت الصراعات في المنطقة إلى مقتل العديد من المدنيين بشكل مأساوي، بمن فيهم الأطفال. وأنا أتقدم بأحر التعازي للعائلات الإسرائيلية والفلسطينية".

وزاد قائلا "أعتقد أن الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء يستحقون العيش في أمان وأمن، والتمتع بالحرية والازدهار والديمقراطية. وفي هذه المرحلة، ستواصل إدارتي دبلوماسيتها الهادئة المكثفة. أعتقد حقًا أن لدينا فرصة للتقدم وسأعمل من أجل ذلك."

وبدأ في الساعة الثانية بالتوقيت المحلي من فجر الجمعة، سريان اتفاق وقف إطلاق النار، بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

والخميس، دخل العدوان الإسرائيلي على غزة يومه الـ11، وبلغ عدد ضحاياه 232 شهيدا، بينهم 65 طفلا و39 سيدة و17 مسنا، بجانب نحو 1900 جريح، بحسب وزارة الصحة في القطاع.

فيما استشهد 28 فلسطينيا، بينهم 4 أطفال، وأصيب قرابة 7 آلاف بالضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، يستخدم فيها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

كما استشهد فلسطينيان أحدهما في مدينة أم الفحم والآخر في مدينة اللد، وأصيب آخرون خلال مظاهرات في البلدات العربية داخل إسرائيل.

التعليقات (0)