بسبب الطائرات المسيَّرة “الانتحارية”.. أوكرانيا تطلب معلومات استخباراتية حول إيران من إسرائيل

profile
  • clock 22 سبتمبر 2022, 7:16:30 م
  • eye 99
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

قال مسؤولون إسرائيليون كبار لموقع Axios الأمريكي إن أوكرانيا طلبت من إسرائيل تزويدها بالمعلومات الاستخباراتية بشأن أي معونة تقدمها إيران للجيش الروسي في الحرب الجارية بين البلدين، وفق ما نشره الموقع الأمريكي، الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول 2022.

يأتي ذلك بعد أن هاجمت روسيا في الأيام الماضية عدة مواقع عسكرية أوكرانية باستخدام "طائرات كاميكازي مسيَّرة" (المعروفة باسم الذخائر الانتحارية أو المتسكعة)،  وقال الجيش الأوكراني إنها طائرات مسيَّرة إيرانية من طراز "شهيد 136".

أسلحة إيرانية في حرب أوكرانيا

كانت الولايات المتحدة وأوكرانيا اتهمتا إيران بإرسال مئات المسيَّرات الهجومية المتطورة إلى روسيا، وهو ادعاء أنكرته طهران. وقال قادة عسكريون أوكرانيون لصحيفة The Wall Street Journal إن الطائرات المسيَّرة الإيرانية عادت بمنافع كبيرة على الروس في مناطق عدة.

فيما تشير الأخبار الواردة نقلاً عن مسؤولين إسرائيليين إلى أن سيمونا هلبرين، نائبة مدير العلاقات الخارجية الإسرائيلي لشؤون منطقة أوراسيا والمسؤولة عن شؤون روسيا وأوكرانيا، زارت كييف مع السفير الإسرائيلي بأوكرانيا في 7 سبتمبر/أيلول، والتقيا ماكسيم صُبح، المسؤول الأوكراني لشؤون الشرق الأوسط.

كما قال صُبح إن أوكرانيا تريد إنشاء "قناة حوار" مع إسرائيل بشأن قضايا الشرق الأوسط، والاعتماد عليها في تبادل المعلومات والاستخبارات وتنسيق المواقف، على حد قول المسؤولين الإسرائيليين.

بينما أشارت المصادر الإسرائيلية إلى أن صُبح شدد على أهمية هذا التعاون معللاً أهميته بزيادة التعاون العسكري بين إيران وروسيا. 

حيث أكَّد صبح أن كييف تعارض رفع العقوبات عن إيران إذا توصلت إلى اتفاق نووي مع الولايات المتحدة، لأن ذلك يمكن أن يعزز التعاون العسكري بين طهران وموسكو.

فيما قال المسؤولون الإسرائيليون إن صُبح أخبر الدبلوماسيين الإسرائيليين أن أوكرانيا تتوقع من إسرائيل اتخاذ موقف أوضح بشأن العدوان الروسي، ومساندة أوكرانيا على نحو لا لبس فيه، وهما أمران تجنبتهما إسرائيل حتى الآن بسبب علاقاتها مع روسيا.

كييف تبحث مساعدات عسكرية من غسرائيل

كما قال صُبح إن بلاده تريد من إسرائيل تقديم مساعدات عسكرية مباشرة، أو مساعدات غير مباشرة من خلال طرف ثالث، والانضمام إلى العقوبات الدولية على موسكو، ومنها العقوبات المفروضة على الأفراد، حسبما قال المسؤولون الإسرائيليون.

أكَّد مسؤول أوكراني بارز أن هالبرين التقت صُبح، وأنه طلب معلومات استخباراتية بشأن مساندة إيران لروسيا في الحرب، وبشأن المسيَّرات الإيرانية خصوصاً. وقال المسؤول الأوكراني: "لقد قدَّم الإسرائيليون لنا بعض المعلومات الاستخباراتية، لكننا بحاجة إلى المزيد منها".

كانت وزارة الدفاع الإسرائيلية منحت قبل الغزو الروسي تراخيص للشركات الإسرائيلية التي تريد بيع أنظمة مضادة للمسيَّرات إلى أوكرانيا، لكنها جمَّدت هذه التراخيص بعد اندلاع الحرب.

بينما ذكرت صحيفة The Times of Israel الإسرائيلية الأسبوع الماضي أن شركة إسرائيلية باعت منظومة مضادة للطائرات المسيرة إلى بولندا، لنقلها إلى الجيش الأوكراني.

كما أشار تقرير الصحيفة إلى أن وزارة الدفاع الإسرائيلية كانت تدرك أن المستخدم النهائي التي ستؤول إليه منظومة الدفاع هو أوكرانيا، لكنها لم تعترض ولم توقف الصفقة.

التعليقات (0)