بوتين يشكّك في جودة إصلاح كندا لتوربينات "نورد ستريم 1"

profile
  • clock 20 يوليو 2022, 6:10:21 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

شكّك الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في جودة إصلاح توربينات خط أنابيب الغاز الروسي "السيل الشمالي" (نورد ستريم1)، والتي يتعين على كندا إعادتها بعد أعمال الصيانة.

وأعرب الرئيس الروسي عن وجهة نظره، خلال كلمة ألقاها اليوم الأربعاء في منتدى "أفكار قوية للعصر الجديد"، وقال: "يقولون إنهم (كندا) سيعيدون هذه المعدات، واحدة على أي حال (توربينة واحدة)، ولكن بأي حالة سيعيدونها؟ بأي وضع تقني سيعيدونها بعد أعمال الصيانة المجدولة؟ ربما يقومون بإيقاف عمل التوربين يوماً ما، الأمر الذي سيؤدي إلى إيقاف (السيل الشمالي-1)".

وعن الأسباب التي دفعت كندا للامتناع عن إعادة "التوربين" إلى روسيا في وقتٍ ما، أفاد الرئيس الروسي بأنّ "كندا تعدّ منتجاً للغاز والنفط"، في إشارة إلى اتباع كندا إجراءات منافسة غير شريفة، إذ تخطط لدخول السوق الأوروبية.

وقال الرئيس بوتين: "لقد قمنا بضخ 55 مليار متر مكعب من الغاز في السنة عبر (السيل الشمالي-1) لماذا حققنا ذلك؟ لأنّ آلات ضخ الغاز من شركة "سيمنز" (توربينات)، وقد احتاجات آلة واحدة إلى أعمال صيانة مخطط لها، لكن كندا عارضت إرجاعها بسبب العقوبات على شركة "غازبروم" رغم أنّ أعمال الصيانة تمّت في معمل "سيمنز" (في كندا)، لماذا فعلت كندا ذلك: لأنها تنتج النفط والغاز بنفسها وتخطط لدخول السوق الأوروبية".

وذكرت الحكومة الألمانية منذ يومين أنّها تعمل على تسليم روسيا توربين غاز لخط أنابيب "نورد ستريم 1".

وقال المتحدث باسم وزير الاقتصاد الألماني، روبرت هابيك، إنّه "لا يستطيع تقديم أي معلومات حول مكان وجود التوربين أو موعد نقله إلى روسيا لأسباب تتعلق بقضايا أمنية".

وبحسب تقرير صحافي روسي، أرسلت كندا إلى ألمانيا الأحد، توربين "سيمنز إنرجي" الذي يُستخدم لمحطة "بورتوفايا" الروسية لخط أنابيب الغاز "نورد ستريم1" بعد أن "تمّ صيانته" في كندا.

وذكرت وكالة "بلومبيرغ" للأنباء الاثنين، نقلاً عن صحيفة "كوميرسانت" الروسية، التي استندت في بياناتها إلى مصادر لم تسمها، أنّه من المتوقع أنّ يصل التوربين إلى روسيا في 24 تموز/يوليو الجاري، وسيستغرق إعداده في الموقع ثلاثة أو أربعة أيام أخرى.

وكانت شركة الطاقة الروسية "غازبروم" طلبت من "سيمنز إنرجي" إعادة التوربين والإيفاء بعقدها الخاص بصيانته وإصلاحه، والذي يتوقف عليه استمرار تشغيل "نورد ستريم 1".

ومنذ 14 حزيران/يونيو الماضي وحتى 11 تموز/يوليو الجاري، اضطرت شركة "غازبروم" الروسية لخفض إمدادات الغاز الطبيعي عبر مسار "السيل الشمالي-1" بنحو 60% بسبب مشاكل صيانة التوربينات الغازية، إذ تذرعت كندا بالعقوبات الغربية وأوقفت عملية إعادة التوربينات لكنها بعد ذلك قررت الإفراج عن التوربينات.

التعليقات (0)