ترحيب أممي ببدء التحالف الإفراج عن 163 أسيراً حوثيا

profile
  • clock 7 مايو 2022, 4:14:05 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

رحّب المبعوث الأممي الخاص باليمن ينس غروندبرغ، أمس الجمعة، ببدء التحالف الذي تقوده السعودية الإفراج عن 163 أسيراً من الحوثيين تنفيذاً لمبادرة إنسانية أعلنت قبل بضعة أسابيع. وقال غروندبرغ، عبر صفحته الرسمية على موقع "تويتر"، إنه يرحب بمبادرة التحالف بإطلاق سراح عدد من المحتجزين، وبالإفراج السابق عن المحتجزين من قِبَل الحوثيين ومن قِبَل حكومة اليمن (المعترف بها دولياً).

وأضاف: "اتفق الطرفان الشهر الماضي على عملية تبادل جديدة للأسرى من خلال مكتبنا". وحثّ الطرفين على التوافق بشأن تفاصيل التبادل حتى يتم لم شمل الأسر في أقرب وقت. وقال المبعوث الأممي إن هذه الخطوة "ستكون ضرورية نحو إيفاء الأطراف بالتزاماتها التي تعهدت بها في اتفاق استوكهولم للإفراج عن جميع المحتجزين المتعلقين بالنزاع"، معرباً عن شكره للجهود التي يقوم بها "الصليب الأحمر" في هذا الصدد.

وأعلن التحالف، أمس الجمعة، أنه بدأ بنقل الأسرى المفرج عنهم عبر طائرتين إلى العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين وإلى مدينة عدن الجنوبية التي تتخذها الحكومة الشرعية عاصمة مؤقتة لها. ونقلت إذاعة "مونت كارلو" الفرنسية عن الناطق الرسمي باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن بشير عمر، أن الطائرات نقلت 108 محتجزين إلى مطار عدن الدولي، وتسعة آخرين إلى مطار صنعاء، من ضمن 163 أعلن التحالف أنه سيفرج عنهم.

وكانت قيادة التحالف الذي تقوده الرياض في اليمن قد أعلنت، أواخر أبريل، الإفراج عن 163 من أسرى الحوثيين كبادرة إنسانية، ولدعم الجهود الرامية لإنهاء الأزمة اليمنية وإحلال السلام وجهود الأمم المتحدة لتثبيت الهدنة. وقال المتحدث باسم التحالف العميد تركي المالكي، آنذاك، إن المبادرة تهدف أيضاً لتهيئة أجواء الحوار بين الأطراف اليمنية، وهو الحوار الذي انتهى بنقل صلاحيات الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى مجلس رئاسي جديد.

كلمات دليلية
التعليقات (0)