تركيا: أبلغنا أمريكا والناتو أن ملف إس 400 قد أغلق

profile
  • clock 30 مارس 2022, 1:29:15 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

أبلغت تركيا، الولايات المتحدة وغيرها من دول الناتو، بأن ملف منظومة الدفاع الجوي "إس 400" الروسية التي اشترتها أنقرة، قد أغلقت.

قال الناطق باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن"، الأربعاء، في مقابلة مع قناة "سي إن إن" الأمريكية، إن بإمكان "الناتو" دعم حليفتها تركيا، من خلال بيعها منظومات دفاع متطورة وبطاريات "باتريوت"، إن كان الحلف يرغب في ذلك.

وأضاف أن تركيا لديها ثاني أكبر جيش في "الناتو"، مبينا أنه من الخطأ أن يفرض الحلفاء عقوبات على بعضهم، وأن حرب أوكرانيا أظهرت هذا الأمر بوضوح.

وردا على سؤال حول عدم إرسال تركيا منظومة "إس 400" إلى أوكرانيا، قال "قالن": "عليك أن تسأل هذا السؤال إلى الدول الأعضاء في الناتو التي تمتلك منظومات أكثر تطورا من إس 400، لماذا لا ترسل تلك الدول منظوماتها إلى أوكرانيا؟".

وقبل أيام، قال وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"، إن بلاده منفتحة على شراء بدائل لنظام الدفاع الصاروخي الروسي "إس-400"، الذي تسبب في توتر علاقتها بالغرب وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكر "أكار" أن بلاده منفتحة على مناقشات مع فرنسا وإيطاليا بشأن شراء أنظمة دفاع صاروخي أخرى، مؤكدا أن النظام الروسي "إس-400"، المثير للجدل والذي اشترته تركيا، كان "ضرورة" لسلامتها.

وأوضح أن بلاده كانت تسعى لشراء أنظمة دفاعية منذ التسعينات، وأن "إس-400" لم يكن اختيار لتركيا، ولكنه أمر ملح وضروري.

وفرضت الولايات المتحدة، في ديسمبر/كانون الأول 2020، عقوبات على تركيا على خلفية شرائها واختبارها هذه المنظومات، استنادا لقانون معاقبة الدول المتعاونة مع خصومها المعروف بـ"كاتسا"، الذي وقعه عام 2017 الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب".

وأعربت الولايات المتحدة مرارا عن رفضها الشديد لإجراء تركيا اختبارا لمنظومات الصواريخ "إس-400" للدفاع الجوي، معتبرة أن مثل هذه العمليات تتناقض مع التزامات الجانب التركي في إطار حلف الناتو، كما هددت واشنطن أنقرة باتخاذ إجراءات جديدة ضدها.

التعليقات (0)