تركيا تعدّل قيمة العقار الواجب شراؤه للحصول على الجنسية

profile
  • clock 13 أبريل 2022, 11:55:24 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

رفعت الحكومة التركية الحد الأدنى لقيمة العقارات التي يجب شراؤها من أجل الحصول على الجنسية التركية من 250 ألف دولار إلى 400 ألف دولار، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام ومدير شركة عقارية في إسطنبول. 

وذكرت صحيفة "يني شفق" التركية، الأربعاء، أن الحكومة التركية ناقشت هذه المسألة في اجتماع مجلس الوزراء الرئاسي برئاسة الرئيس رجب طيب إردوغان.

وتقرر في الاجتماع، وفق الصحيفة "رفع قيمة العقار الواجب شراؤه للحصول على الجنسية التركية من 250 ألفا إلى 400 ألف دولار، بشرط عدم بيعه لمدة 3 سنوات".

وسيدخل التعديل المذكور حيز التنفيذ مع نشره في الجريدة الرسمية خلال الأيام القادمة.

وذلك ما يؤكده محمد تركمان أوغلو المدير العام لشركة "فيرست إسطنبول" للاستشارات والاستثمارات العقارية بقوله إن قرار رفع الحد الأدنى صدر أمس الثلاثاء، لكنه "لن يدخل حيز التنفيذ قبل الإعلان عنه في الجريدة الرسمية". 

وتم تنفيذ برنامج الجنسية مقابل الاستثمار العقاري لأول مرة في تركيا عام 2017. 

وبعد عام، تم تخفيض مبلغ الاستثمار المطلوب للحصول على الجنسية من مليون دولار إلى 250 ألف دولار. 

وفي عام 2021، تم بيع ما مجموعه 58 ألفا و 576 منزلا للأجانب، وفق بيانات رسمية. 

ويوضح تركمان أوغلو في حديث لموقع "الحرة" أن الإقبال على شراء العقارات في تركيا خلال العامين الماضيين "جيد" قياسا بالسنوات السابقة. 

ويضيف: "السوق العقاري انتعش مع زوال جائحة كورونا، إضافة إلى أن العقارات التركية وارتفاع الأسعار وتحقيق الأرباح وخصوصا في إسطنبول شجع الكثيرين للاستثمار في هذا المجال".

وتحدث مسؤول شركة الاستشارات العقارية عن "إقبال روسي وأوكراني وكازاخستاني خلال الشهرين الماضيين في سوق العقار التركي"، مشيرا: "هو كبير جدا سواء للتملك من أجل الحصول على الجنسية أو من أجل السكن". 

وذكرت صحيفة "سوزكو" التركية الأربعاء نقلا عن خبراء أن تطبيق الجنسية مقابل شراء العقارات كان فعالا "في الزيادات الفلكية" في أسعار المساكن في الفترة الأخيرة.

وأكد الخبراء أن "الزيادة في تكاليف البناء وسعر الفائدة الحقيقي السلبي، فضلا عن زيادة شراء المساكن من قبل الأجانب تدفع الأسعار للأعلى"، وهو الأمر الذي ترى فيه الحكومة التركية غير ذلك.

وبحسب وكالة "الأناضول" فقد تم بيع 97 ألفا و 587 منزلا في تركيا، خلال شهر فبراير الماضي. 

وارتفع عدد المنازل المباعة بنسبة 10.5 في المائة مقارنة بشهر يناير، وزاد بنسبة 20.1 في المائة مقارنة بنفس الشهر من العام السابق (2021).

واحتلت إسطنبول على أعلى حصة في مبيعات المنازل حيث بلغت 18752 و 19.2 في المائة. تلتها محافظة أنقرة وإزمير.

التعليقات (0)