تقديرات إسرائيليّة: طهران ستزوّد روسيا بصواريخ بالستيّة... تل أبيب تحتجّ لدى موسكو

profile
  • clock 21 نوفمبر 2022, 2:46:56 ص
  • eye 97
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

أعربت إسرائيل عن احتجاجها لروسيا، بزعم استخدام الأخيرة، طائرات مُسيّرة إيرانية الصنع، اشترتها من طهران في ظلّ حربها مع أوكرانيا، والتي بدأت منذ 24 شباط/ فبراير الماضي، بحسب تقرير صحافيّ إسرائيليّ.

جاء ذلك بحسب ما أوردت هيئة البث الإسرائيلية العامة ("كان 11")، مساء الأحد، نقلا عن مصدر قالت إنه "مطّلع على تفاصيل محادثة"، أُجريت خلال "الأيام الأخيرة بين السفير الإسرائيلي (لدى روسيا) ونائب وزير الخارجية الروسي (ميخائيل) بوغدانوف".

وفي 5 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أعلنت القوات الجوية الأوكرانية، في بيان، إسقاط 6 مسيرات انتحارية إيرانية من طراز "شاهد 136" أطلقتها روسيا جنوبي البلاد. وفي تموز/ يوليو الماضي، اتهم مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، إيران بتزويد روسيا بـ"مئات" الطائرات المسيرة، لاستخدامها في حربها ضد أوكرانيا. ونفت طهران مرارا صحة ادعاءات استخدام روسيا مسيرات انتحارية إيرانية الصنع في أوكرانيا، وأبدت استعدادها للحوار مع كييف لتبديد الاتهامات بهذا الخصوص، غير أنها أقرّت في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر، بتزويدها روسيا مسيّرات، مشددة على أن هذه العملية تمّت قبل حرب موسكو مع كييف،

كما تحدّثت تقارير عن عمليات تسليم محتملة لصواريخ أرض-أرض إيرانية إلى موسكو. ونفت طهران هذه المعلومات. وقال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، حينها، إن "عددا محدودا" من المسيرات جرى إرسالها إلى روسيا في الأشهر السابقة للحرب الأوكرانية، في إطار اتفاق تعاون دفاعيّ بين البلدين.

وذكرت القناة أن التقديرات في إسرائيل تشير إلى أن "إيران على وشك تسليم صواريخ باليستية إلى روسيا أيضًا"، وذلك عدا عن طائرات "شاهد - 136" التي بيعت لروسيا سابقا.

وفي الثالث من الشهر الجاري، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، إن إيران تدرس تزويد روسيا بصواريخ باليستية لحربها في أوكرانيا، بالإضافة إلى الطائرات المُسيّرة التي سلمتها طهران لموسكو.

ولفتت القناة إلى أن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، إيال حولاتا، "حذّر من هذه الخطوة، وقال إنه إذا لم يتم كبح جهود إيران، فقد تقوم كذلك، بوضع صواريخ دقيقة في أوكرانيا".

لبيد: "عرضت على الحكومة الجديدة المساعدة بالشأن الإيراني أمام الديمقراطيين"

وفي سياق آخر، ذكر رئيس الحكومة الإسرائيلية، المنتهية ولايته، يائير لبيد، في لقاء مغلق مع أعضاء منظمة في مكتبه في القدس المحتلة، أنه عرض على الحكومة المقبلة، التي يُرجّح أن يترأسها زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو، المساعدة السياسية في مواجهة الإدارة الديمقراطية في الولايات المتحدة، في ما يتعلق بإيران.

وقال لبيد: "لدي علاقة أفضل مع الديمقراطيين من نتنياهو، وقد عرضت على الحكومة الجديدة المساعدة في الشأن الإيراني"، وذلك بحسب ما أوردت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عبر موقعها الإلكتروني ("واينت")، نقلا عن مصادر اطلعت على أقوال لبيد.

وأضاف لبيد: "ما أحاول القيام به هو العمل لتحقيق اتفاق أطول وأقوى مع إيران. لقد تحدثت عن هذا الأمر بإسهاب مع الرئيس (الأميركي، جو) بايدن. وقال إن الاتفاق مع إيران لن يتم قريبًا".

وفي وقت سابق الأحد، عقدت الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايتها اجتماعها الأخير. وقال لبيد، لدى افتتاحه الاجتماع إنه "سنعود إلى هذه الغرفة بشكل أسرع مما تعتقدون"، مضيفا: "هذا الاجتماع الأخير للحكومة الـ36. وشهدت هذه الحكومة عواصف سياسية ليست قليلة، لكن أكثر من أي شيء آخر، هذه كانت حكومة عملت جاهدة من أجل دولة إسرائيل ومواطني إسرائيل".

وادعى لبيد أنه "بعمل دقيق وحكيم مقابل الإدارة الديمقراطية (الأميركية)، منعنا استئناف الاتفاق النووي مع إيران. وعملنا ضد قواعد الإرهاب الإيرانية في كل مكان، وبضمنها البعيدة جدا عن حدود إسرائيل".

التعليقات (0)