جرثومة شيغيلا.. الأعراض وطرق العدوى ونصائح للوقاية

profile
  • clock 23 نوفمبر 2022, 12:38:15 م
  • eye 128
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

سجلت العديد من الدول خلال العام الجاري إصابات متزايدة بجرثومة "شيغيلا"، آخرها تونس التي أعلنت عن حالات جديدة بين الأطفال وكبار السن.

جرثومة "شيغيلا" (shigella sonnei) هي السبب الرئيسي للإسهال المتوطن في العديد من البلدان، وتنتمي إلى ما يعرف بـ"داء الشيغيلات".

تعد داء الشيغيلات متلازمة إكلينيكية تسببها أنواع الشيغيلا العديدة وتصيب البشر باعتبارهم المضيفين الطبيعيين الوحيدين لها، وغالبًا ما ترتبط بالإسهال وأعراض الجهاز الهضمي الأخرى.

في عام 1999، أصاب داء الشيغيلات نحو 165 مليون حالة في السنة حول العالم مع وفاة أكثر من مليون، لكن انخفض العبء المرضي لداء الشيغيلات إلى ما يقرب من 125 مليون حالة سنويًا، مع أكثر من 160 ألف حالة وفاة.

ما هي جرثومة شيغيلا؟


جرثومة الشيغيلا عدوى معوية تسببها عائلة من البكتيريا تعرف باسم الشيغيلا، ويعد الإسهال العلامة الرئيسية للعدوى وغالبًا ما يكون مصحوبًا بدم مع حمى وتقلصات المعدة.

وفقا للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، تبدأ الأعراض عادةً بعد يوم إلى يومين من الإصابة وتستمر لمدة 7 أيام، ويتعافى معظم الناس دون الحاجة إلى مضادات حيوية.

ومع ذلك، يجب إعطاء المضادات الحيوية للأشخاص الذين يعانون من مرض شديد والذين يعانون من حالات كامنة تضعف جهاز المناعة، إذ تقصير مدة المرض (يومين) وتساعد في تقليل انتشار الشيغيلا للآخرين.

أعراض جرثومة الشيغيلا


 

عادةً يبدأ الأشخاص المصابون بعدوى الشيغيلا في الشعور بالأعراض بعد يوم إلى يومين من ملامسة الجراثيم، مع العلم أن بعض الناس لن تظهر عليهم أي علامات.

وتشمل الأعراض:

- الإسهال (قد يكون دمويا).

- حُمى.

- آلام في المعدة.

- الشعور بالحاجة إلى إخراج البراز حتى عندما تكون الأمعاء فارغة.

تستمر الأعراض عادة من 5 إلى 7 أيام، ولكن قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض في أي مكان من الجسم تستمر 4 أسابيع، وفي بعض الحالات قد يستغرق الأمر عدة أشهر قبل أن تصبح عادات التبرز طبيعية تمامًا.

أسباب الإصابة بجرثومة الشيغيلا


وفقا لموقع "مايو كلينيك"، تحدث العدوى عندما يبتلع الشخص بكتيريا الشيغيلا عن طريق الخطأ، ويحدث هذا عند:

- لمس الفم بعد الاتصال المباشر مع شخص يحمل العدوي، على سبيل المثال إذا لم تغسل يديك جيدًا بعد تغيير حفاض الطفل المصاب بعدوى الشيغيلا فقد تصاب بالعدوى.

- تناول طعام ملوث بالجرثومة التي انتقلت من الشخص المصاب أثناء إعداد الأكل، أو نتيجة اختلاط الطعام بمياه صرف صحي ملوثة.

- شرب الماء الملوث، إذ قد يصاب الماء ببكتيريا الشيغيلا إما من مياه الصرف الصحي أو من شخص مصاب بالعدوى.

مضاعفات عدوى الشيغيلا

هناك العديد من المخاطر الخطيرة وطويلة الأمد للإصابة بعدوى الشيغيلة، وفقا للموقع الخاص بالجرثومة ABOUT SHIGELLA، وتشمل:

1- التهاب المفاصل التفاعلي (متلازمة رايتر)

حالة من أمراض المناعة الذاتية تتطور استجابةً للعدوى، وقد ارتبط بالعدوى المعدية المعوية مع الشيغيلا والسالمونيلا والعطيفة والكائنات الحية الأخرى، ويمكن أن يستمر التهاب المفاصل التفاعلي لأشهر أو سنوات وقد يكون من الصعب علاجه.

2- التهابات مجرى الدم

حوالي 0.4٪ إلى 7.3٪ من المصابين بعدوى الشيغيلا يصابون بعدوى مجرى الدم التي تسببها جراثيم الشيغيلا أو الجراثيم الأخرى في الأمعاء التي تدخل مجرى الدم عندما تتسبب الشيغيلة في إتلاف البطانات المعوية.

3- النوبات

تم الإبلاغ عن نوبات معممة بين الأطفال الصغار المصابين بعدوى الشيغيلا، سواء ارتفاع في درجة الحرارة أو انخفاض في نسبة السكر في الدم أو شوارد غير طبيعية في الدم (الأملاح)، لكنها عادة تختفي دون علاج.

4- متلازمة انحلال الدم اليوريمي

هي إحدى المضاعفات النادرة لعدوى الشيغيلا التي تحدث أيضًا بشكل شائع عند الأطفال، وقد تؤدي إلى الفشل الكلوي.

علاج مريض الشيغيلا


يجب على الأشخاص المصابين بعدوى الشيغيلا اتباع النصائح التالي:

- شرب الكثير من السوائل لمنع الجفاف.

- عدم استخدام الأدوية المضادة للإسهال لأنها قد تؤدي هذه الأدوية إلى تفاقم الأعراض.

- تناول المضادات الحيوية لأنها تقصر من مدة إصابتك بالحمى والإسهال بحوالي يومين.

الوقاية من عدوى الشيغيلا

يمكن أن تنتشر جراثيم الشيغيلا بسهولة من شخص إلى آخر، لذا تعلم كيف تحمي نفسك من العدوى باتباع هذه النصائح:

- غسل اليدين جيدا بالماء والصابون قبل أي نشاط جنسي، وقبل تحضير الطعام أو الأكل، وبعد الذهاب إلى الحمام أو تغيير الحفاضات أو التنظيف بعد ذهاب شخص إلى الحمام.

- توخى الحذر عند تغيير الحفاضات بإلقائها في سلة قمامة مبطنة ومغطاة، وغسل اليدين جيدا.

- تجنب شرب الماء من البرك أو البحيرات أو حمامات السباحة.

- عند السفر دوليًا، اتبع عادات الغذاء والماء الآمنة واغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون.

- إذا كنت تعاني أنت أو شريكك من الإسهال، فلا تمارس الجنس ولا تحضر الطعام أو تشاركه مع الآخرين.

كلمات دليلية
التعليقات (0)