حزب الله: انتصار عام 2000 كسر مشروع إسرائيل الكبرى

profile
  • clock 25 مايو 2022, 7:07:53 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

قال الأمين العام لـ"حزب الله" اللبنانيk حسن نصرالله، بالذكرى الـ22 لـ"عيد المقاومة والتحرير" إن "هذا الانتصار كسر صورة الجيش الذي لا يقهر وكسر مشروع إسرائيل الكبرى". ولفت نصرالله إلى أن "انتصار عام 2000 هو أهم إنجاز في التاريخ المعاصر وهو انتصار لا غبار عليه وقوبل بافتخار عربي وإسلامي ووطني، وأعطى الأمل للشعب الفلسطيني بتحرير أرضه"، مشيرا إلى أنه "يجب إظهار من قاوم الاحتلال ومن تآمر ومن وقف على التل وذلك ليس لأجل فتح الجروح بل لمنع المزايدات وإثبات من هو السيادي".

وشدد على أنه "يجب تظهير كافة التضحيات فهذا النصر لم يأت بالمجان بل صُنع بالدماء والدموع والأيدي والأصابع على الزناد والعقول والقلوب والإرادة"، مبينا أنه "كان للكيان الصهيوني مشروعا بالانسحاب وترك آليات العدو في الداخل اللبناني ليبقى الشريط الحدودي بيد جيش "لبنان الجنوبي" ليتصادم مع المقاومة ما يعيد شرارة الحرب الأهلية ويعطيها بعدا طائفيا ولكن سرعة المقاومة أحبطت هذا المشروع".

وأضاف: "المقاومة لم تحتكر العمليات أو الانتصارات والانجازات. المقاومة الوحيدة التي حققت نصرا ولم تحكم هي المقاومة في لبنان وخصوصا حزب الله ولم نطالب بذلك لأننا لم نقاتل لأجل السلطة بل لتحرير الأرض والشعب ولأجل الكرامة الوطنية". وأفاد نصرالله بأن "المقاومة التي انتصرت عام 2000 قاتلت في ظل الانقسام اللبناني ولم يكن هناك إجماع على خيار المقاومة وكانت بعض الوسائل الإعلامية تقول جولات العنف في الجنوب وكان تسمي شهداء المقاومة بالقتلى".

كلمات دليلية
التعليقات (0)