خطوة تركية جديدة نحو "تطبيع" العلاقات مع مصر.. الاتصالات مستمرة

profile
  • clock 26 نوفمبر 2022, 2:03:20 ص
  • eye 190
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01

بعد أيام من المصافحة بين الرئيسين المصري والتركي وتصريحات الأخير بشأن التطبيع، أعلنت أنقرة أن اتصالاتها مع القاهرة مستمرة لتطبيع العلاقات.

وفي كلمة أمام لجنة الموازنة بالبرلمان التركي، أكد نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، الجمعة، استمرار تطبيع العلاقات مع مصر في "إطار الإرادة المشتركة للجانبين والمصالح والاحترام المتبادل".

وقال أوقطاي، إن التحولات الجيوسياسية الأخيرة في الشرق الأوسط انعكست على مقاربات دول المنطقة أيضا، مضيفًا: "تستمر اتصالاتنا مع مصر لتطبيع العلاقات في إطار الإرادة المشتركة للجانبين والمصالح المشتركة والاحترام المتبادل".

تعهدات تركية

وأشار نائب الرئيس التركي إلى أن بلاده قامت وستواصل القيام "بكل ما تتطلبه مصالح بلدنا وشعبنا"، في إشارة إلى مساعي أنقرة لتطبيع العلاقات مع مصر.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال قبل أيام، إن المصافحة التي جرت بينه ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي في قطر، كانت خطوة أولى نحو مزيد من التطبيع في العلاقات بين البلدين، مشيرًا إلى أن تحركات أخرى ستلي تلك الخطوة الأولى من أجل تطبيع العلاقات بين القاهرة وأنقرة.

مستوى أعلى

وقال الرئيس التركي إنه يريد أن تكون الاجتماعات مع مصر على مستوى أعلى، في سياق الاتجاه نحو تطبيع العلاقات.

وكانت مصر وتركيا قد عقدتا عدة جولات رسمية لأجل استئناف العلاقات بشكل طبيعي، لكن تلك المباحثات لم تصل حتى الآن إلى تسوية لنقاط الخلاف القائمة بين البلدين، بشأن العديد من الملفات المتعلقة بالبحر المتوسط والأزمة الليبية والوضع في سوريا وغيرها.

التعليقات (0)