"خنجر لا يقهر".. روسيا تكرم أول طاقم استخدم صواريخ "كينجال" بأوكرانيا

profile
  • clock 4 سبتمبر 2023, 6:01:01 ص
  • eye 208
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01

تكريم ومكافآت رسمية حصل عليها أول طاقم روسي استخدم صواريخ كينجال الفرط صوتية التي تطلق من الجو خلال العملية العسكرية التي تنفذها موسكو في أوكرانيا.

ونقلت تاس عن مصدر عسكري لم تذكر اسمه أن "الطائرة سو-34 استخدمت صاروخ كينجال الفرط صوتي خلال العملية العسكرية الخاصة. الطاقم الأول الذي أكمل هذه المهمة بنجاح حصل على مكافآت رسمية".

ولم تقل موسكو سوى القليل حتى الآن عن صاروخ كينجال الباليستي الذي يطلق من الجو، لكن الجيش الأوكراني يقول إن روسيا تستخدمه بشكل متكرر.

ولم تذكر تاس متى استخدمت روسيا صواريخ كينجال لأول مرة في أوكرانيا. إلا أن وزارة الدفاع الروسية قالت في مارس/آذار، إنه تم نشر الصواريخ لتدمير أهداف أوكرانية، بحسب قناة الوزارة على تطبيق تليغرام.

والصاروخ كينجال هو واحد من ستة أسلحة من "الجيل القادم" كشف عنها الرئيس فلاديمير بوتين في خطاب ألقاه في مارس/آذار 2018.

قدرات هائلة

اسمه باللغة الروسية "كينجال" ويعني "الخنجر"، وهو صاروخ باليستي يطلق من الجو، وقد كشف عنه بوتين في مارس/ آذار 2018.

يصل مداه إلى 2000 كيلومتر، ويمكن للصاروخ القيام بمناورات خلال كل مرحلة من مراحل طيرانه، كما يمكن تحميله حمولة حربية تقليدية أو نووية.

تبلغ سرعته عشرة أضعاف سرعة الصوت أي 12 ألفا و350 كيلومترا في الساعة، ومن ميزاته أنه يتبع مسارا متعرجا، ما يسمح له باختراق الشبكات المخصصة لاصطياد الصواريخ.

و“الخنجر” يعتبر النسخة المعدلة لصاروخ “9M723″، الذي يعمل بالوقود الصلب الأحادي، وخضع لتعديلات جعلته جاهزا لاستخدامه مع حاملات الطائرات.

التعليقات (0)