دراسة: الهباء الجوي للسجائر الإلكترونية يسبب عدم انتظام ضربات القلب

profile
  • clock 26 أكتوبر 2022, 2:53:45 ص
  • eye 451
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01

توصلت دراسة جديدة في جامعة لويزفيل الأمريكية، إلى أن التعرض للهباء الجوي للسجائر الإلكترونية يمكن أن يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب في النماذج الحيوانية، سواء في شكل ضربات قلب مبكرة أو متقطعة.

وتشير نتائج الدراسة، التي نُشرت أمس الثلاثاء في مجلة "نيتشر كوينيكيشن"، إلى أن التعرض لمواد كيميائية معينة داخل سوائل السجائر الإلكترونية (السوائل الإلكترونية) يعزز عدم انتظام ضربات القلب والخلل الكهربائي في القلب.

ويقول أليكس كارل، الأستاذ المساعد في قسم علم وظائف الأعضاء الذي قاد الدراسة: "تظهر النتائج التي توصلنا إليها إلى أن التعرض قصير المدى للسجائر الإلكترونية يمكن أن يزعزع إيقاع القلب من خلال مواد كيميائية معينة داخل السوائل الإلكترونية، وتشير هذه النتائج إلى أن استخدام السجائر الإلكترونية التي تحتوي على نكهات معينة أو مركبات مذيبة قد يعطل التوصيل الكهربائي للقلب ويؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب، ويمكن أن تزيد هذه التأثيرات من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني أو البطيني والسكتة القلبية المفاجئة".
 


واختبر الباحثون التأثيرات القلبية لاستنشاق رذاذ السجائر الإلكترونية فقط من المكونين الرئيسيين في السوائل الإلكترونية (البروبيلين جليكول الخالي من النيكوتين والجلسرين النباتي) أو من السوائل الإلكترونية المنكهة التي تحتوي على النيكوتين.

ووجدوا أنه بالنسبة لجميع رذاذات السجائر الإلكترونية، فإن معدل ضربات قلب الحيوانات تباطأ أثناء التعرض للنفث وتسارعت بعد ذلك مع انخفاض تقلب معدل ضربات القلب، مما يشير إلى استجابات مشابهة لاستجابات الإجهاد أثناء القتال أو الهروب، بالإضافة إلى ذلك، تسببت نفث السجائر الإلكترونية من سائل إلكتروني بنكهة المنثول أو من البروبيلين جليكول وحده في عدم انتظام ضربات القلب البطينية وغيرها من اضطرابات التوصيل في القلب.

ويقول أروني بهاتناجار، الباحث المشارك بالبدراسة: "نتائج هذه الدراسة مهمة لأنها تقدم أدلة جديدة على أن استخدام السجائر الإلكترونية يمكن أن يتداخل مع إيقاعات القلب الطبيعية، وهو أمر لم نكن نعرفه من قبل، وهذا أمر مقلق للغاية بالنظر إلى النمو السريع لاستخدام السجائر الإلكترونية، وخاصة بين الشباب".

كلمات دليلية
التعليقات (0)