سنا كجك تكتب: "مسيرة أعلامهم" ..والسيف لن يُغمد.. فلتتجهز الذئاب!!!

profile
سنا كجك صحفية لبنانية
  • clock 17 مايو 2023, 5:47:17 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01

يتجهز قطعان المستوطنين ليوم الغد يومهم الموعود لممارسة طقوسهم التلمودية تحت مُسمى اسم "مسيرة الأعلام" والتي تم  استعراض
صورة مُصغرة عنها  اليوم
حيث عمدت مجموعات من القطعان المتوحشة إلى رفع أعلام ما يُسمى "بدولة إسرائيل" على وقع أغان استفزازية في محيط باب الخليل بالقدس.

وعندما تسمعهم يرددون تلك الهتافات تكاد تصاب بتشوه السمع !

هذا اليوم فكيف بالغد؟

الذي يعدون العدة له ليعثوا فسادا" في المكان المقدس باحات الأقصى حيث سيدخلون ويرقصون رقصات السحر والشعوذة ولكن لن تمر مسيرتهم بسلام!


تلك التي يطلقون عليها تسمية "يوم القدس" مخطط أن تمر من الحي الإسلامي وباب العامود وسوف تنشر الشرطة الإسرائيلية حوالي 3200 عنصر من عناصرها 
ولأول مرة ستحلق الطائرات المسيرة والمروحية.


حركة حماس في رسالة مقتضبة نشرتها أمس بأن "سيف القدس لن يُغمد"!

والمفترض أن اللبيب من الاشارة يفهم!

ولكن عدونا أحمق غبي يرتكب الحماقات تلو الأخرى...

فهل نسوا "كف" 
ثأر الأحرار  بهذه السهولة؟
وما زالت آثار صواريخ المقاومه تشهد؟.

الإرهابي "بن غفير" رأس الأفعى الصهيونية المتحمس ليومهم الأسود قال:

" غدا" سنحتفل بيوم القدس وعلينا السير في موكب الأعلام دون التفكير في أي تهديدات".


وبنيامين نتنياهو المتطرف شجع بدوره على مرور هذه المسيرة والتي قد تشعل المنطقة بأكملها إن تجاوز الصهاينة الخطوط الحمر.


فهل هم مدركون يا ترى لفظاعة الفعل الذي سيرتكبوه ؟

أويعتقدون أن المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها حركة حماس ستسمح لقطعانهم بتدنيس باحات الأقصى والقيام بالحركات البهلوانية والصراخ ضد العرب والفلسطينيين؟؟


هل سيخطئ الصهاينة غدا" بتقدير الموقف ويجلبون الويلات لأنفسهم؟

وخصوصا" أن هدنة وقف اطلاق النار بين فصائل المقاومة والعدو الصهيوني هدنة هشة جدا"!
وقد تُخرق في أية لحظة إن لم يلتزم العدو..

ونحن كما عهدناهم لا يحترمون قرارات دولية ولا مواثيق ولا معاهدات لأن الغدر من طباعهم .

لذا نوجه النداء إلى الذئاب المنفردة أن تتحضر وتتجهز لعرس الشهادة في القدس الشريف لتنقذ الأقصى المبارك من الأخطبوط الإسرائيلي!

وأن تلون أعلامهم بالدماء !

على كل مقدسي شريف التصدي لأي مستوطن ومنعه من الوصول إلى حيث المسيرة بأية وسيلة...
يجب أن تُفشل مسيرة أعلامهم تلك!

وأن نتحداهم ونسحق غطرستهم...

هذا أملنا بالأبطال الأحرار وإلا حماس ستؤدبهم "التأديب الشرس"
وهم يخشونها أكثر من أي وقت مضى!

وما جولة معركة "ثأر الأحرار"  إلا نسائم من الهواء اللطيف أمام بأس القسام وما في جعبته من مفاجآت!


فهل سيستغيث لاحقا"
" بيبي" نتنياهو ويقول: كفى حماس! 
كما ولول مستوطنيه بهذه الكلمات!

أم  تراه سيتعقل ويفكر مرتين قبل أن تنهمر صواريخ القسام على رؤوسهم في "تل أبيب!!؟
 

التعليقات (0)