عملية "قفل المخلب".. أكار: سيطرنا على كامل الأهداف المخطط لها

profile
  • clock 18 أبريل 2022, 9:08:01 ص
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

أنقرة/ الأناضول : قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن قوات بلاده سيطرت على كامل الأهداف المخطط لها وحيدت أعداداً كبيرة من الإرهابيين، وذلك في إطار عملية "قفل المخلب" التي أطلقت فجر الإثنين، شمالي العراق.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الاثنين، خلال متابعته برفقة كبار قادة الجيش التركي، سير العملية العسكرية، من مركز قيادة القوات الجوية.

وخلال زيارته إلى المركز المذكور، اطلع أكار على تفاصيل سير العملية العسكرية والهجمات التي نفذها سلاح الجو التركي، كما تواصل عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مع القادة العسكريين المشاركين في العملية.

وأكد أكار أن العملية العسكرية هذه، تأتي في إطار القضاء على معاقل الإرهاب شمالي العراق، وضمان أمن الحدود التركية.

وأضاف أن "قفل المخلب" بدأت عقب عملية تحضير وإعداد منذ فترة طويلة.

وتابع: "وفقًا للخطة استهدفت القوات الجوية بشكل مكثف مواقع الإرهابيين في مناطق متينا وزاب وأفشين- باسيان، حيث نجح طيارونا الأبطال في إصابة أهداف كمخابئ وكهوف وأنفاق ومستودعات ذخيرة وما يسمى بمقار تابعة للتنظيم الإرهابي".

وأفاد بأن مروحيات "أتاك" المحلية والطائرات المسيرة الاستطلاعية والمسلحة، تساند قوات الكوماندوز الخاصة في عملياتها البرية.

وشدد على أن قوات بلاده سيطرت على كامل الأهداف المخطط لها وحيدت أعداداً كبيرة من الإرهابيين.

واستطرد: "عمليات البحث والمسح متواصلة في المنطقة، ومن المتوقع أن تزداد وتيرتها خلال الساعات والأيام المقبلة."

واختتم أكار تصريحاته بالإعراب عن تمنيه التوفيق والنجاح للجيش التركي وجنوده المشاركين في العملية العسكرية، قبل أن يغادر المركز في ساعات الصباح الأولى.

وفجر الاثنين، أطلقت تركيا عملية "قفل المخلب​​​​​​​" ضد العناصر الإرهابية في مناطق متينا وزاب وأفشين- باسيان شمالي العراق.

جاء ذلك على لسان وزير الدفاع خلوصي أكار خلال اتصال مرئي بمركز عمليات القوات الجوية، خلال زيارة أجراها مع رئيس هيئة الأركان يشار غولر وقادة الجيش لقيادة القوات الجوية.

وتلقى أكار معلومات حول الوضع الأخير للعمليات الجوية، وقال:" اعتبارًا من هذه الليلة، بدأت قواتنا المسلحة البطلة عملية مخلب القفل ضد الأهداف الإرهابية بغية منع الهجمات الإرهابية على شعبنا وقوات أمننا من شمالي العراق، وضمان أمن حدودنا".

وأكد: "وفقًا للخطة استهدفت القوات الجوية بشكل مكثف مواقع الإرهابيين في مناطق متينا وزاب وأفشين- باسيان، حيث نجح طيارونا الأبطال في إصابة أهداف كمخابئ وكهوف وأنفاق ومستودعات ذخيرة وما يسمى بمقار تابعة للتنظيم الإرهابي".
 

وأكد وزير الدفاع التركي استهداف المواقع الإرهابية بنيران المدفعية أيضا، مشيرًا إلى انتقال قوات النخبة والخاصة إلى المنطقة بدعم جوي من مروحيات أتاك والمسيرات العادية والمسلحة.

وشدد أن العملية تسير بنجاح وفق المخطط، وأن القوات التركية حققت الأهداف المحددة في المرحلة الأولى للعملية.

وأكد أن تركيا تنفذ جميع هذه العمليات بشكل يحترم سيادة العراق الصديق والشقيق ووحدة أراضيه.

وأردف:" أريد التأكيد مجددًا أن هدفنا الوحيد هم الإرهابيون ويتم إظهار الاهتمام الأقصى لمنع إلحاق الضرر بالمدنيين، والبيئة، والمباني الثقافية والدينية".

التعليقات (0)