كيف قرأ الاحتلال إعلان القسام عن تدهور صحة أحد الأسرى الإسرائيليين لديه؟

profile
  • clock 27 يونيو 2022, 6:44:04 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

ترجمات عبرية - شبكة قُدس:

قالت القناة السابعة العبرية، إن رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، طلب من وزراء حكومته عدم التعليق على بيان كتائب القسام بشأن تدهور صحة أحد أسرى الاحتلال لديها في قطاع غزة.


ووصفت وسائل إعلام إسرائيلية تصريح أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس بـ"الاستثنائي".

وقال وزير مالية الاحتلال أفيغدور ليبرمان، إن "ما يهم الآن هو الحفاظ على الهدوء، لا يمكن الوثوق بمعلومات حماس أبدًا، لذلك يُطلب منا جميعًا كبح هذه التصريحات".

وأضاف: "إن الغموض طريقة جيدة لإدارة الشؤون الخارجية والأمنية، قللوا الحديث في هذا الشأن"، بحسب ما أوردت القناة 13 العبرية.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير لقناة "ريشت كان" العبرية، إن "إعلان حماس عن تدهور صحة أحد أسرى الاحتلال لديها عمل استفزازي".

واعتبرت مراسلة القناة العبرية، أن ما يجري عبارة عن "حرب نفسية تخوضها حماس، مسؤول إسرائيلي أبلغنا قبل قليل إنه لم يطرأ أي تغيير على صحة أي من السيد ومنغستو"، على حد زعمها.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، إن بيان القسام، غير معتاد لحماس.

وفي وقت سابق من مساء اليوم الإثنين، أعلن أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أن تدهورا طرأ على صحة أحد أسرى الاحتلال لدى القسام.

وقال في تصريح مقتضب، إن كتائب القسام ستنشر خلال الساعاتِ القادمة ما يؤكد ذلك.

وتحتجز كتائب القسام، الجنديين هدار غولدين وأورون شاؤول منذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في عام 2014، بالإضافة إلى أفيرا منغيستو وهشام السيد.

وأكدت حركة حماس في وقت سابق، أن الأسرى الإسرائيليين لن يروا النور إلا بعدما يرى الأسرى الفلسطينيون الحرية.

التعليقات (0)